تجربتي مع جهاز تجميد الدهون

ماريهان أحمد

تجربتي مع جهاز تجميد الدهون من شأنها إعطاء الفتيات اللواتي يردن استخدامُه فكرة عنه، حيث إن الوزن الزائد واحدًا من أكبر المشكلات التي تواجه نساء كثيرة، وعلى الرغم أن هناك العديد من الطرق الطبيعية لحرق الدهون إلا أن جهاز تجميد الدهون واحدًا من أحدث التقنيات التي تم اللجوء إليها مؤخرًا وأثبت فاعلية كبيرة، ويمكن الاستدلال على ذلك من خلال التجارب الواردة عنه .

تجربتي مع جهاز تجميد الدهون

تجربتي مع جهاز تجميد الدهون

السِمنة هي الشبح الذي كان يطاردني بل ويهدد حياتي، الأمر الذي دفعني جاهدة للبحث عن جميع الأساليب والطرق التي يمكن اللجوء إليها لإنقاص الوزن، فكنت أعاني من تراكم كميات كبيرة من الدهون في منطقة البطن وهو ما كان يسبب لي إحراج كبير جدًا مع زوجي وعائلتي وأصدقائي.

حاولت مِرارًا وتكرارًا التخلص من تلك الدهون ولكن دون أي جدوى، كُنت استخدم الوصفات والأعشاب الطبيعية التي نصحني بها أصدقائي ولكن كان تأثير تلك الأشياء ضعيف جدًا ومؤقت، الأمر الذي أصابني بالإحباط الشديد وجعلني أدخل في حالة من الاكتئاب.

ذات يوم سمعت في التلفاز عن تقنية جديدة بإمكانها تخليصي من الوزن الزائد بسهولة جدًا وفي وقت قياسي، وهي عملية تجميد دهون البطن والأرداف، الجدير بالذكر أنني كنت أتخوف كثيرًا من العمليات الجراحية، ولكني تغلبت على مخاوفي وأصبحت أكثر جرأة.

ازداد اطمئناني حينما تأكدت أن تلك العملية من أكثر العمليات الآمنة والمعتمدة عام 2012م من قِبل الإدارة العامة للغذاء والدواء الأمريكية، لذا فإني اعتبرتها الحل السحري للمشكلة التي كنت أعاني منها، ومن خلال تجربتي مع جهاز تجميد الدهون، يمكنني القول إنها من أكثر التجارب الناجحة التي قُمت بفعلها.

فلم ينتج عنها أي فتحات في جسمي أو جروح كما يحدث في باقي العمليات الأخرى، وبالفعل عادت حياتي لطبيعتها وتمكنت من الثقة في نفسي أكثر من السابق، ومن أهم المميزات التي قابلتني بعد تلك العملية أنها لا تحتاج لفترة تعافي، لذا فإني أنصح جميع النساء اللواتي يعانين من نفس مشكلتي بتجربة جهاز تجميد الدهون.

لا يفوتك أيضًا:  متى يحرق الجسم الدهون عند المشي

كيفية استخدام جهاز الكرايو لتجميد الدهون

من المعروف أن جهاز الكرايو هو الجهاز الذي يلجأ له الطبيب لتجميد الدهون المتراكمة في البطن، وبالتالي يساهم في إنقاص الوزن ومنح المرأة الجسم الذي تحلم به، ويعمل هذا الجهاز بفاعلية يجب أن يتم تطبيقه وفقًا لخطوات مُحددة، ومن خلال تجربتي مع جهاز تجميد الدهون سوف أذكر لكم آلية عمل الجهاز عبر الخطوات التالية:

  1. يُطبق الطبيب في البداية الكافيتشين أو البخار على المنطقة المراد تجميد الدهون بها.
  2. يتم بعد ذلك المعالجة باستخدام جهاز الكرايو بهدف تليين المنطقة وتسهيل عملية تطبيق الجهاز عليها.
  3. ثم وضع المضادات الحيوية لمنع تجميد جهاز الكرايو، ولتجنب تجميد الخلايا الدهنية في الجهاز، بنسبة تتراوح ما بين 30% إلى 40% كما أن ذلك على درجات حرارة تبدأ من -8 إلى -14 درجة سيلزيوس تحت الصفر.
  4. يقوم الجهاز بترك الخلايا الدهنية ميتة أو مجمدة حتى يتسنى لها العودة للجسم مرة أخرى.
  5. يقوم الجسم بالتعامل مع الخلايا الميتة على أنها أجسام غريبة يرغب في التخلص منها.
  6. بمرور الوقت يمكن ملاحظة نحت الجسم تدريجيًا.
  7. تختلف فترة العملية من مريض إلى آخر، ولكن في أغلب الأحيان لا تستغرق سوى نصف ساعة فقط.
  8. قد يقوم الطبيب باستخدام رأسان من جهاز الكرايو في نفس الوقت على نفس المنطقة.

لا يفوتك أيضًا:  مشروبات لإنقاص الوزن وحرق الدهون

تجربتي مع نتائج جهاز الكرايو

تجربتي مع جهاز تجميد الدهون

على الرغم من السمعة السيئة التي حصلت عليها عمليات شفط الدهون في الآونة الأخيرة، إلا أن العديد من الأشخاص نصحوني بشفط الدهون باستخدام جهاز الكرايو، ويرجع ذلك إلى أنه يمكن ملاحظة النتائج بعد مرور أول جلسة.

الأمر الذي شجعني كثيرًا، ودفعني نحو إجراء العملية مهما كانت نتائجها، الجدير بالذكر أن تجربتي مع جهاز تجميد الدهون أو جهاز الكرايو كانت واحدة من التجارب الرائعة والتي أفادتني كثيرًا، بل وعادت على صحتي بالعديد من الفوائد.

حيث إن النتائج التي تحصلت عليها كانت مُجدية للغاية، بل وفاقت كل توقعاتي، فلم أكن أحلم بالحصول على قوام ممشوق في تلك الفترة القليلة، ويُمكن حصر مميزات جهاز الكرايو الذي ساعدني كثيرًا في النقاط التالية:

  • لا ينتج عنه أي أعراض جانبية سيئة كما تفعل باقي أجهزة شفط الدهون الأخرى، والتقنيات غير المعروفة.
  • من أبرز مميزاته أنه يناسب جميع أنواع البشرة، أي أنه آمن حتى على من يعانون من حساسية الجلد المُفرطة.
  • من أكثر الأجهزة الآمنة والفعالة والتي تعطي نتائج يمكن ملاحظتها من الجلسة الأولى.
  • أثناء تجميد الدهون المتراكمة في الجسم لا يمكن أن يشعر المريض بأي ألم من ذلك.
  • العديد من أجهزة التخسيس تقوم بشفط المياه الموجودة تحت الجلد والتي تسبب السِمنة، ولكن سرعان ما يكتسبها الجسم مرة أخرى، المميز في الجهاز أنه يعمل على تجميد الدهون نفسها، ولذلك من الصعب أن تعود مرة أخرى.
  • لا يقتصر عمل الجهاز على التخلص من الدهون المتراكمة في أماكن متفرقة من الجسم فقط، بل ويعمل على شد الجلد جيدًا بعد الانتهاء من العملية ولا يتركه مترهلًا.
  • النتائج الابتدائية للعملية من الممكن ملاحظتها بعد مرور أول جلسة فقط، ولكن النهائية تُلاحظ بعد عِدة جلسات، لكن بشكل أو بآخر تكون مُرضية إلى أقصى درجة.

لا يفوتك أيضًا:  أضرار حقن الميزوثيرابي لحرق الدهون

تجربتي مع أضرار جهاز تجميد الدهون

لم تكُن تجربتي مع جهاز تجميد الدهون جيدة كباقي التجارب التي أطلعت عليها قبل إجراء العملية، حيث إنني كنت أعاني من تراكم دهون كثيرة جدًا في منطقتي البطن والأرداف، وبعد وقت طويل من البحث توصلت إلى أن عملية شفط الدهون هي الخيار الأمثل لحل تلك المشكلة.

بالفعل أخذت أقرأ العديد من التجارب الإيجابية والتي شجعتني كثيرًا نحو خوض تلك التجربة، وبالرغم من النتائج الجيدة التي حصلت عليها إلا أنني عانيت كثيرًا من أضرار العملية، وهي على النحو التالي:

  • انخفاض شديد في ضغط الدم.
  • ضيق كبير في التنفس.
  • أكثر من ندبة في أماكن متفرقة من الجسم.
  • نزيف من منطقة الجراحة بعد العملية بحوالي 24 ساعة.
  • تمزق في الأوعية الدموية.
  • فرط الحساسية من التخدير.
  • العدوى من أبرز الأضرار، وقد يضطر الأطباء لفتح الشق مرة أخرى للتخلص من البكتيريا التي تنمو في داخله.

تعتبر عملية تجميد الدهون واحدة من أحدث التقنيات المستخدمة في التخلص من الدهون الزائدة والسِمنة المفرطة، وعلى الرغم من ذلك إلا أن هناك العديد من الآثار الجانبية السيئة قد تنتج عن تلك الجراحة.

أسئلة شائعة
  • ما هي طرق شفط الدهون؟

    الفيزر، والليزر، وكذلك القوة والمنتفخ.

  • هل تعود الدهون بعد جلسة تجميد الدهون؟

    وفقًا لنمط الحياة الذي يتبعه المريض، ويمكن أن تتراكم الدهون بسبب تناول الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية، أو الابتعاد عن ممارسة الأنشطة والتمارين الرياضية.

  • ما هي موانع استعمال جهاز الكرايو؟

    الفتق السري، الحمل، التهاب الكبد الوبائي، الفتق الأربي، بالإضافة إلى حالات مرض حساسية البرودة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *