أقوى شعر عن الأم عراقي كتابة

عمرو عيسى

أقوى شعر عن الأم عراقي كتابة يبرز مكانة الأم في أسرتها وفي المجتمع بشكل عام، وذلك لأن الأم هي درع الحماية لأبنائها الذي يحميهم من أي خطر أو ضرر يقترب منهم، وتتعدد الأشعار التي تصف مكانة الأم ومنزلتها في قلوب الأبناء والآباء أيضًا على مر العصور واختلاف الأجيال، حيث إن مكانة الأم لا تتأثر بتغيرات الزمن أو الأشخاص.

أقوى شعر عن الأم عراقي كتابة

 شعر عن الأم عراقي

لا يمكن لكل قصائد الشعر أن توفي قدر الأم ومكانتها في المجتمع بأكمله، حيث يوجد العديد من الشعراء العراقيين الذين مدحوا الأم في قصائدهم، وإبراز منزلتها في قلوبهم باعتبارها مصدر للسلام والأمان والراحة النفسية للإنسان، والآن سوف نتعرف على أجمل وأقوى شعر عن الأم عراقي كتابة من خلال ما يلي:

1- قصيدة بدرٌ تجلى

عنوان القصيدة بدر تجلى أم ضياء
اسم الشاعر إبراهيم الطباطبائي
جنسية الشاعر عراقي

من خلال هذه القصيدة يمدح الشاعر إبراهيم الطباطبائي الأم من خلال أبياته الشعرية ويقول:

بدر تجلى أم ضياء ذكاء     …     بزغت بحالك ليلة ليلاء

سفرت فأبدت تحت غيهب شعرها     …      صبحاً تبلج تحت جنح الظلماء

تعطو كما يعطو الغزال بجيده      …      ولها التفافت الظبية الأدماء

حوراء قد أخذت تدير سلافها     …      لرفاقها من مقلة حوراء

طافت وقد ملأ الدلال رداءها       …    تيهاً تحل معاقد الصهباء

رسمت محاسن وجهها في كأسها    …        والبدر يرسم عكسه في الماء

تطفو بأفق سما الإناء فقاقع      …     منها فتحسبها نجوم سماء

للضه ليلتنا بوجرة بعد ما     …     حل الربيع مرابع البطحاء

حيث النسيم الرطب يعبث موهنا       …     في الروض غب الديمة الوطفاء

كليال عرس فتى العلي المعتلي     …       بعلاه صهوة سؤدد وعلاء

علّامة العلماء والعلم الذي    …     تلوى عليه خناصر العلماء

لم يرو الأعن مزايا فضله     …      غرر المديح منبَّأ الأنباء

يبدو كمثل البدر تمَّ تمامه في    …      وقت أسعده لعين الرائي

شرف أنار الأفق منه وسؤدد    …      ملأت أشعته الملا بضياء

يصف الشاعر إبراهيم الطباطبائي الأم من خلال قصيدته بالبدر المنير الذي يضيء العالم من حوله، في ليلة مظلمة فينشر الضوء والسلام في العالم، كما يصف طيفها بالنسيم الرطب، الذي يلطف حرارة الجو وصعوبة الأيام.

لا يفوتك أيضًا:  قصيدة عن الأم هشام الجخ مكتوبة

2- أبيات عن شكر الأم

في سياق افضل شعر عن الأم عراقي هذه القصيدة يوجه الشاعر الشكر والامتنان إلى الأم على حسن تربيتها له، وعلى تمسكه بالخصال الحميدة بفضلها مما جعل له مكانة كبيرة بين قومه، وجاءت الأبيات على النحو التالي:

اشكر امي اعله المبادئ والقيم اشكر… امي الطلكت وجابت قصيدة

وجانت تطشر شيم اشكر امي… تحط ريحه كربلا وتلبس خيم

اشكر امي التسع أشهر تطلك بورقه وقلم… لحد ما جابتني شاعر كاشخ بثوب اﻻلم

غسلت وجهي اعله… الشريعه ونشفت وجهي بعلم

3- شعر عن مدح الأم

يصف الشاعر العراقي قوة أمه في تحدي الصعاب لتربية أبنائها على أكمل وجه ويصفها بأنها أجمل النساء وأفضلهم في تضحياتها من اجل راحة وسعادة أبنائها، وقد قال أبياتًا تُصنف بكونها من أقوى شعر عن الأم عراقي كتابة، وهي:

على راس المرتضى سيف    …     ابن ملجم من هوة

امي شدت حيلهه وصارت دوة      …    امي يم الزنكنه قمة قوة

امي يم الفقرة تتعشه هوة امي اثبات    …      المثل مو كل اصابعكم سوة

امي برحي من زمان من زمان      …     بوكت نسوان وزلم جانت

نوة خارج المألوف من امي بشبر شويه لو        …     ابوهه على جا هسه اسمهه ام الخدر

4- شعر عن الحنين إلى الأم

من أكثر ما يستحق وصف أقوى شعر عن الأم عراقي كتابة هو الشعر الذي ارتبط بالحنين إلى الأم، مثل الأبيات الآتية:

انام المغربيه بعيد درب الليل امي.. تكلي دنيه غروب ما يصلح
يصلح كلت .. خالفت اغله الناس كلت.. غلطانه امي ، وامي رب الصح
علمتني الغربه يمه لماله ام بالكون سايب.. وعلمتني الغربه يمه لماله ام مال حبايب

أن الشاعر يقول في أبياته الشعرية إنه يشعر بالغربة والوحدة القاتلة في غياب أمه، ولا يقدر على العيش بدونها لأنها مصدر أمانه وسعادته، وكم هي الغربة قاسية حيث جعلته يشتاق لأمه بشدة.

5- أبيات شعرية في حب الأم

يصف الشاعر والدته بأنها أقرب الناس إلى قلبه، وأنه لا يرى مثلها في طيبة قلبها ورقتها، ويصفها بالشجرة المثمرة التي تشمل بظلها الجميع، وقد جاء في وصف هذه القصائد ما يلي:

من زمــان گبل حسبه… مايقارب نـاس طيبه

نمتلك بالبيت شجره… وامــي ماتقبل نگصهة

تگــول يمكن بيهه عـش وجـنه… نحجي بصوت عالي اتأشرنه

لا يفوتك أيضًا:  افضل قصائد عن الأم جديدة ومعبرة 

أنواع الشعر العراقي

 شعر عن الأم عراقي

يطلق على الشعر العراقي مسمى الشعر العراقي الشعبي نظرًا لاحتوائه على العديد من الألفاظ العامية في أبياته، وينقسم الشعر العراقي إلى أنواع عديدة سنتعرف عليها بالتفصيل من خلال ما يلي:

1- الشعر العراقي العمودي

يتم بناء الشعر العمودي على قافية واحدة في كلا الشطرين، ويوجد العديد من القصائد المبنية على أكثر من قافية واحدة، والجدير بالذكر أن هذا النوع من الشعر يضم العديد من اللهجات العراقية التي يتداولها أهل العراق، مثل اللهجة الموصلية والراديمية والبغدادية ولهجة أهل الجزيرة وأهل الجنوب.

يعتبر الشعر العراقي العمودي من أكثر أنواع الشعر المنتشرة بكثرة في بلاد العراق، ويعتمد أهلها على هذا الشعر لمعالجة العديد من القضايا والشؤون المختلفة التي تخص الدولة والمُجتمع العراقي ككل.

2- الشعر العراقي البدوي

ينتشر هذا النوع من الشعر في العراق وخاصة في الجهة الغربية من البلاد حيث يسكن شعراء البادية، كما يوجد هذا النوع من الشعر في بعض المناطق الحضرية، ولكن بصورة قليلة.

3- الشعر الدرامي

سمي هذا النوع من الشعر بهذا الاسم نظرًا للبلد التي نشأ فيها والتي كان يطلق عليها اسم دار مي، ويستخدم أهل العراق الشعر الدرامي لمناقشة مشكلات بلدهم وكافة المواضيع المختلفة بطريقة جميلة وإبداعية.

من خلال هذا الشعر، ويوجد هذا النوع من الشعر بكثرة في المناطق الجنوبية وخاصة في محافظة الناصرية، وكان الغرض منه الترحيب بالضيوف والشكوى من فراق الأحباب.

لا يفوتك أيضًا:  افضل 20 كلمات وعبارات عن الأم جديدة

4- شعر الأبوذية

يتكون هذا النوع من الشعر من أربعة أشطر تسمى بيت، وتنتهي أول ثلاثة أشطر من ألفاظ متقاربة، أو يمكن أن تنتهي بلفظ واحد، ولكنه يمثل معاني مختلفة في كل شطر، وفي أغلب تلك القصائد يكون الحديث عن الفراق والحزن الشديد على بعض الأحداث التي يتعرض لها الشاعر.

يوجد عدد كبير من أقوى شعر عن الأم عراقي كتابة، والذي يعبر عن منزلة الأم الكبيرة، وتأثيرها على نفوس الأبناء، والجدير بالذكر أن الشعر العراقي أبدع في وصف منزلة الأم ومكانتها في البلاد وفي المجتمع كله.

أسئلة شائعة
  • من هو أشهر شعراء العراق؟

    الشاعر محمد الجواهري.

  • ما هي آخر مدينة سكن فيها الشاعر الجوهري؟

    مدينة دمشق.

  • من هو صاحب القصيدة العراقية يا صبر أيوب؟

    عبد الرزاق عبد الواحد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *