ما طبيعة مغص انغراس البويضة في الرحم

Shimaa Mto End

ما طبيعة مغص انغراس البويضة في الرحم هل هو أمر طبيعي يحدث لكل النساء أم أنه أمر عرضي يجب القلق منه؟ سؤال أثارته العديد من النساء اللواتي ينتظرن خبر حدوث الحمل، خاصة أن أغلب الأطباء أكدوا على أن من علامات انغراس البويضة هو حدوث  ألم في البطن، لكن ليس من الضرورة أن تشعر به كل النساء، كما أن هذا الألم إذا زاد عن الحد الطبيعي المسموح به يعتبر من الأخطار التي تواجه المرأة الحامل .

اعراض انغراس البويضة في الرحم

يصاحب مغص انغراس البويضة مجموعة من الأعراض الأخرى المختلفة التي تظهر واضحة على المرأة منها:

  • الشعور بألم أسفل البطن، يستمر هذا الألم لمدة لا تتعدى الثلاثة أيام أو أقل من ذلك.
  • وفي الغالب يحدث هذا الألم في الأسبوع الأول من الحمل.
  • قد يصاحب هذا الألم نزيف يعرف باسم نزيف انغراس البويضة.
  • يكون النزيف عند بعض النساء خفيف يتمثل في بعض القطرات، ولكن في أحيان أخرى يكون نزيف شديد.
  • وتدل هذه الآلام والتشنجات على انغراس البويضة في الرحم وحدوث حمل .
  • والجدير بالذكر أن هذه التشنجات لا يشعر بها جميع النساء، بل أثبتت الأبحاث العلمية أن ما بين أربعة نساء تشعر واحدة فقط بهذه الآلام على مستوى العالم.

مغص انغراس البويضة

لا يفوتك أيضًا: هل نغزات أسفل البطن جهة اليسار من علامات الحمل؟

هل يوجد فرق بين الم الدورة ومغص انغراس البويضة ؟

نعم، بالطبع يوجد فرق بين ألم الدورة ومغص انغراس البويضة، وهذا الفرق يساعد على التفريق بين ألم كل منهما، كما توجد بعض العلامات التي تساعدنا على ذلك ومنها:

الفرق مغص انغراس البويضة ألم الدورة الشهرية
مكان الألم أسفل البطن وتحديدًا منطقة الحوض أسفل البطن والحوض وتمتد حتى الظهر.
شدته لا يتم تصنيفه بالألم الشديد، فهو يشبه ألم الدورة الشهرية يصنف بالألم الشديد والمغص الذي يصاحبه تشنجات شديدة
مدته يستمر لمدة يوم أو يومين على الأكثر، ولا يزيد عن أسبوع تختلف مدتها من إمرأة إلى أخرى، و تتراوح من (3-8) أيام.
أعراض مصاحبة نزيف خفيف يعرف باسم نزيف انغراس البويضة، يستمر يوم أو يومين على الاكثر نزول دم الدورة الشهرية بشكل منتظم طوال مدة الدورة، وتختلف كثافة النزول من إمرأة إلى أخرى.
آثار مترتبة حدوث حمل عدم حدوث حمل.

 

هل استمرار ألم انغراس البويضة يعد مؤشرًا خطرًا؟

ذكرنا في السابق أن ألم انغراس البويضة يبدأ في الأسبوع الأول من الحمل ويستمر مدة محددة تتراوح ما بين يوم أو يومين على الأكثر، ولكن في حال استمر ألم انغراس البويضة أكثر من ذلك فقد يكون مؤشر خطير على المرأة ومنها:

  • إذا زاد الألم عن الطبيعي من الممكن أن يكون بداية حمل خارج الرحم أو بداية حدوث إجهاض.
  • كما أن استمرار الألم وزيادة شدته قد تكون مؤشر واضح على انفصال المشيمة أو حدوث مشاكل في الحمل.
  • بالإضافة إلى احتمالية وجود التهابات في مجرى البول، أو حدوث تسمم حمل.
  • ولكن توجد بعض الحالات الطبيعية التي تدل على عدم القلق من المغص أو التشنجات مثل أنها تكون ناتجة عن التوسيع التدريجي لجدار الرحم كي يستوعب الجنين.

مغص انغراس البويضة

اقرأ أيضًا: نزول دم في الشهر الأول من الحمل هل هو اجهاض أم لا

أعراض أخرى تدل على انغراس البويضة

لا يعتبر المغص هو العلامة الوحيدة على انغراس البويضة في الرحم، حيث يمكنك عزيزتي المرأة متابعة العلامات التالية للتأكد من انغراس البويضة في الرحم أم لا، لكن مع اختلاف هذه العلامات من امرأة إلى أخرى ومنها:

  • الشعور بالتعب العام والناس، والرغبة الشديدة في النوم المستمر.
  • الإحساس بالغثيان والدوخة والرغبة في القئ.
  • الشعور ببعض الآلام الطفيفة، مع تورم الثديين.
  • تقلب المزاج والإصابة بصداع نصفي.
  • حدوث نزيف طفيف يصاحب انغراس البويضة يعرف باسم نزيف انغراس البويضة.
  • العديد من المشاكل الهضمية بسبب عدم حركة المعدة والأمعاء مما يؤدي إلى الإمساك.
  • احتباس السوائل داخل الجسم.
  • لكن للتأكد من صحة هذه الأعراض وأنها تدل على حمل يجب القيام بعمل اختبار حمل أو مراجعة طبيب النساء والتوليد.

هل الم البطن يدل على انغراس البويضة فقط ؟

لا يتوقف ألم البعض على انغراس البيضة فقط في رحم المرأة، بل من الممكن أن يكون له أسباب ودلالات أخرى على وجود شئ ما خطير مثل :

  • اقتراب موعد نزول الدورة الشهرية يسبب ألم في البطن.
  • يعتبر ألم البطن واحد من علامات وجود مشاكل معوية، ناتجة عن عدوى بكتيرية أو فيروسي.
  • أيضًا ألم البطن من العلامات الهامة والدالة على تأثير الأدوية الهرمونية والتغيرات في هرمونات الجسم.
  • بالإضافة إلى نمو بطانة الرحم، لذا لا يجب الجزم بأن ألم البطن هو دليل قاطع على انغراس البويضة فقط.

الفرق بين نزيف انغراس البويضة عن نزيف الدورة الشهرية

أجاب أطباء النساء والتوليد على سؤال العديد من النساء في حال وجود نزيف انغراس البويضة، كيفية يمكننا التفريق بينها وبين نزول دم الدورة الشهرية الطبيعي، حيث يمكن التفريق من خلال التالي:

  • لون الدم: يختلف لون كل منهما عن الآخر إذ أن لون دم انغراس البويضة يكون ورديًا، أما دم الدورة يكون داكن أو بني اللون.
  • الدم المتجلط أو الكتل الدموية: يلاحظ أثناء الدورة الشهرية وجود كتل دموية متجلطة، بينما لا يوجد تجلطات دموية أثناء نزيف الانغراس.
  • المدة الزمنية: تستمر الدورة الشهرية مدة تتراوح من 3-8 أيام وتزيد عند بعض السيدات التي تستخدم وسائل حمل هرمونية، بينما مدة نزيف انغراس البويضة يتراوح من ثلاث ساعات وحتى ثلاثة أيام وليس أكثر.
  • كمية نزيف الدم: لا يعد نزول الدم في الدورة الشهرية نزيف، بل هو دم طبيعي ينزل في حالة عدم حدوث حمل، أما دم البويضة فهو يكون بضع قطرات في الحالات الطبيعية.
  • التوقيت الزمني : يبدأ نزيف الدورة الشهرية بداية من مرور نحو 14 يوم من فترة الإباضة عند المرأة، بينما يحدث نزيف دم البويضة في الفترة من 6-12 يوم من مرور فترة الإباضة للمرأة.

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال ما طبيعة مغص انغراس البويضة في الرحم ويسعدنا استقبال كافة التساؤلات حول أعراض الحمل من خلال التعليق أسفل المقال.

أسئلة شائعة
  • متى يبدأ انغراس البويضة في الرحم؟

    عادةً يحدث انغراس البويضة في فترة ما بين 6 إلى 12 يوم بعد التبويض، وربما لا تشعر بعض النساء من ألم الانغراس فهي أعراض متفاوتة.

  • كيف يكون لون دم انغراس البويضة؟

    قد ينزل القليل من بقع الدم الداكنة أو نزيف خفيف. ويحدث عادةً بعد 10 أيام إلى 14 يومًا من الإخصاب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *