فضل سورة البينة وجزاء المؤمنين والكافرين في الاخرة

فضل سورة البينة وجزاء المؤمنين والكافرين في الاخرة عبر موقع محتوى, سورة البينة ترتيبها في المصحف العثماني هو الثامنة والتسعين وعدد اياتها ثمانية تقع هذه السورة بعد سورة القدر وبعدها سورة الزلزلة وهي بالجزء الثلاثين من القرآن الكريم، ويذكر ان هذه السورة العظيمة نزلت بعد الهجرة النبوية الشريفة كما يختلف العلماء عما اذا كانت هذه السورة العظيمة مكية ام مدنية.

يطلق على هذه السورة العديد من الاسماء الاخري التي اشتهرت بها ومن اهم هذه الاسماء هي البرية او الانفكاك او اهل الكتاب والبينة وسورة لم يكن الذين كفروا ويجب عليك ان تعلم الاسماء الستة لهذه السورة حتى نكون على علم بها جميعا، تابع معنا المقال لمعرفة اهمية تلاوة سورة البينة واهمية تلاوتها.

فضل سورة البينة

فضل سورة البينة

سورة البينة احدى سور القران الكريم التي لها اثر كبير في حياة الانسان بالرغم من انها من السور التي لم يرد في فضلها اى حديث صحيح عن سيدنا النبي محمد صل الله عليه وآله وسلم، وبالرغم من ذلك فقد وري حديث شريف عن سيدنا النبي محمد صل الله عليه وآله وسلم يخبر الصحابي الجليل أبي بن كعب رضي الله عنه وأرضاه بان الله اخبره ان يقرأ عليه سورة البينة لم يكن الذين كفروا وحينها سأل كعب سيدنا النبي محمد وقال له وسماني؟ فقال له سيدنا النبي محمد صل الله عليه وآله وسلم نعم ولهذا بكي الصحابي الجليل أبي بن كعب رضي الله عنه وأرضاه، ويمكنك اخي المسلم ان تقرأ هذا الحديث الشريف في نهاية المقال(1).

فضل سورة البينة

اهم ما تضمنته سورة البينة

اخبرنا الله عز وجل من خلال سورة البينة ان الناس تنقسم الى قسمين، القسم الاول هم فريق الحق وهذا الفريق هو الذي يتبع ما امرهم به الله عز وجل ويجتنب جميع النواهي التي امرهم الله عز وجل باجتنابها والبعد عنها ولذلك اطلق على هذا القسم خير البرية ووعد الله اصحاب هذا القسم بالفوز بجنة النعيم.

اما القسم الثاني فهم الكفار واطلق عليهم هذا الاسم لانهم كفروا بما ارسل الله به انبياءه ورسله واطلق على اسم هذا القسم شر البرية وجزائهم نار جهنم والعياذ بالله جزاء كفرهم بايات الله عز وجل، نسال الله ان يجعلنا واياكم من اصحاب القسم الاول ويرزقنا الجنة بلا حساب ولا سابقة عذاب.

أهل الكتاب بعد نزول البينة

اشار الله عز وجل في سورة البينة الى اهل الكتاب ويقصد الله عز وجل باهل الكتاب هم اليهود والنصاري، وعد اهل الكتاب بالانفكاك عن الضلال والكفر الذين كانوا فيه اذا جاءتهم البينة، انزل الله عز وجل البينة على سيدنا النبي محمد صل الله عليه وآله وسلم والمقصود بالبينة هي القران الكريم وهي معجزة سيدنا محمد صل الله عليه وآله وسلم وبعد نزول القران الكريم امن بعضهم وكفر البعض الاخر.

في الاية الاخيرة من السورة اكد الله عز وجل ان الجزاء وجنة النعيم لمن خشي ربه، ولكن تامل الايات اخي المسلم حتى تعلم كيف تجيب على هذا السؤال الهام، لماذا فضل الله عز وجل ذكر كلمة خشي ربه ولم يذكر خاف ربه ولكن عليك ان تعلم ان لفظ الخشية اخص من الخوف، دعنا نوضح لك ذلك عزيزي القارىء عندما تخاف من شخص ما لا تعلم اذا كان هذا الشخص يقدر عليك ام لا اما الخشية فهي اخص عندما نقول انك تخشي الله فانت على علم ويقين ان الله قادرا عليك، نسال الله ان يجلعنا ممن خشي ربه.

فضل سورة البينة

ما ورد في المقال من احاديث

“قال النبيُّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- لأُبَيٍّ: إنَّ اللهَ أمَرَني أن أقرَأَ عليك: “لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا” 2)، قال: وسمَّاني؟ قال: نعمْ؛ فبَكى” 3)، ومن فضل سورة البينة أنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- بين لأُبي بن كعبٍ عندما قرأ عليه السورة أنّ الدِّين عند الله الإسلام: “إنَّ اللَّهَ أمرَني أن أقرأَ عليكَ فقرأَ عليهِ:”لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ” 4) فقرأَ فيها: إنَّ ذاتَ الدِّينِ عندَ اللَّهِ الحَنيفيَّةُ المُسْلِمَةُ لا اليَهوديَّةُ ولا النَّصرانيَّةُ”.

  • Dina Magdy
  • منذ 4 سنوات
  • معلومات إسلامية

تعليقات (1)

1 تعليقات
  • سلطان
    منذ سنتين

    وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو

    رد