كيف أتعامل مع الزوج العصبي والمزاجي العنيد

كيف أتعامل مع الزوج العصبي والمزاجي العنيد؟ وكيف لا تزيد حدة النقاش بيننا؟ تأتي تلك الصفات في الرجل لتكون الأكثر حدة في العلاقة، لاسيما إن اجتمعت في رجل واحد فيكون الأمر أشبه بالمعركة بينه وبين زوجته.. ربما يعزو الأمر إلى عدم انتقائها سبل المعاملة الأنسب في التعامل مع زوجها المصون .

كيفية التعامل مع الزوج العصبي؟

كيف أتعامل مع الزوج العصبي والمزاجي العنيد

لكِ في بادئ الأمر عزيزتي أنك طالما قبلتِ الزواج من رجل فبالفعل تعلمين طباعه، التي تُحتم عليكِ تقبلها، على أن يستشعر هو أنك تتقبلينه كما هو، لا بالكلام فحسب إنما بالأفعال أيضًا..

تتغاضين عن هفواته عن محبة منك وعزم على انتقاء أفضل طريقة للتعامل معه حتى يتخلص من تلك الهفوات.

للعصبية درجات عند الرجل، وأشدها ما تستحيل إلى الإيذاء اللفظي أو البدني.. أما عن درجاتها التي يكون للمرأة طاقة في تحملها فهي التي تنم عن عدم سيطرته على نفسه وقت الغضب، ينفعل إثر أمر بسيط لا يستحق، لذا فإن أفضل ما عليها فعله يكمن في ذكائها التواصلي معه، فتتبع الآليات التالية:

1- احتوائه وأسر قلبه

على الزوجة إن كانت بقدر من الذكاء أن تمنح زوجها احتواءً في كافة المواقف التي يكون فيها بحاجة إلى الدعم لاسيما عند الغضب، فتلعب على أوتار قلبه لكسبه، فما يزيد من شعلة غضبه هو جفاء الزوجة كرد فعل منها على عصبيته المفرطة.. أما عند احتوائها له يشعر وكأنه أخطأ في حق تلك الحانية.

من سُبل الاحتواء أن تمنح زوجها دربًا من دروبه، فالعناق الآسر يمنحه السكينة والاطمئنان من فوره، ويُعطي له مجالًا للمودة والرحمة بها مرة أخرى، فهو أسلوب بسيط ربما تجهله أغلب النساء ولا يجدن فعله.. كذلك من صور الاحتواء أن يكون بانتقاء الألفاظ التي تُهدئ من غضبه: أتفهم معك حق، قد وصلني إحساسك، آسفة.

فمن شأن تلك الكلمات إهماد النار المشتعلة بقلبه، فلا يجد مجالًا لزيادة العصبية، بل يُنهي الموقف ويكون عابرًا ولا يستدعي أن يتفاقم.. بكلمة من زوجته المدركة كيف تتعامل مع الزوج العصبي والمزاجي والعنيد.

لا يفوتك أيضًا:  كيف يتعامل الزوج مع زوجتة العصبية

2- معرفة الدافع

مَن مِن الزوجات تتطرق إلى الدافع وراء فعل زوجها قبل أن يصدر منها رد فعل؟ ربما قلائل.. فالزوج لا ينفعل هباءً وإلا كان غير سويًا، إنما ينجم انفعاله عن سبب ما، ومعرفة ذلك السبب من أولى دواعي عدم تكراره لاحقًا، الأمر الذي يستتبع عدم معاناتها من تلك العصبية هادمة الملذات.

3- إيّاك والعند

ما يزيد من وتيرة الغضب اشتعالًا أكثر من العند.. حيث يستحيل الأمر عدوانًا بينهما وكأنما في ساحة معركة يسعى كل طرف إلى الانتصار لنفسه، وهو ما يتنافى مع طبيعة العلاقة.

لذا على الزوجة أن تكون هادئة بالقدر الذي يمتص من غضب زوجها ويُهدئ من روعه، ولا تلجأ إلى العناد سبيلًا في التعامل مع الزوج العصبي والمزاجي والعنيد.

لا يفوتك أيضًا:  كيفية التعامل مع الزوج الصامت والعصبي !

فن التعامل مع الزوج المزاجي

رجل يمتلأ بالتناقضات، قبلتيه زوجًا وأنتِ تعلمين أنه شخصية مركبة لا يسير على وتيرة واحدة بطبعه، لذا لا عليكِ إلا أن تجيدين فن التعامل معه، فهو يحتاج منك إلى بعض المهارات التي تجعلك قادرة على قراءة طباعه التي تظهر جليّة على انفعالاته ومشاعره.. باتباع الاستراتيجيات التالية:

تفهم مشاعره أن تحاول جاهدة استيعاب ما يشعر به وقتما يصدر عنه انفعال ما.
السيطرة على انفعالاتها لا يجب أن تنفعل الزوجة إثر مزاج زوجها المتقلب، بل تحاول التحكم في ثباتها الانفعالي.
منحه الثقة حينما تفعل ذلك، يقوم بدوره بالحرص على عدم كسر تلك الثقة، لأنه يشعر بمودتها حينئذٍ.
عدم النقد اللاذع إن أبدى الزوج في موقف ما يثير غضب زوجته وحفيظتها، عليها أن تتدارك الأمر ولا تتذمر في نقده واتهامه.
معاملته بهدوء ورويّة أكثر ما يجدي في التعامل مع الزوج العصبي والمزاجي والعنيد أن تكون الزوجة هادئة إلى الحد الذي يُمكن من استيعاب الموقف.
العناية به حتى في ظل تصرفات الزوج غير المفهومة يجب أن يشعر أنها دومًا موجودة من أجله.. رغم مزاجه السيء.
الحرص على مفاجأته من الممكن أن تتخلل العلاقة بينهما أمور كالمفاجئات غير المتوقعة، التي تجعله يسر بها، ويتوقع المزيد لتحسين مزاجه.
الاهتمام بما يفعل أن تشارك الزوجة زوجها في كل ما يهوى ويمارس، لتكون شريكته في مزاجه على الدوام.
احترامه وتقديره لا يُحب الزوج ألا يرى من زوجته احترامًا له حتى في أشد أوقات حزنه وانفعاله، فهو ركن ركين في علاقتهما.
إدراك مزاجه المؤقت حينما يدخل الزوج في دائرة من الحزن والاكتئاب، عليها أن تتفهم أن الأمر مؤقتًا، وأنه سينتهي بعد وقت، فعليها أن تقدم له الدعم الكافي.
تركه وشأنه في بعض الأحيان يتطلب من الزوجة عدم الضغط على زوجها والإلحاح في معرفة ما به

فإن كان مزاجيًا فيُمكن أن تتركه قليلًا حتى يعود إلى رشده.

إظهار العقلانية إظهارها لا التظاهر بها فقط.. حيث إن الزوج ينتظر من زوجته العقلانية في الحكم على الأمور ورجاحة عقل في التعامل معه لاسيما إن كان مزاجيًا.

لا يفوتك أيضًا:  كيف اتعامل مع الزوج الصامت الغامض

نصائح للتعامل مع الزوج العنيد

كيف أتعامل مع الزوج العصبي والمزاجي العنيد

أي زوجين عرضة للمشكلات والخلافات، وهذا لا يعني أن العلاقة تبوء بالفشل، إلا أنه مجرد نشوء مؤقت لتلك الخلافات ينتهي بزوال السبب، والذي على الأغلب يكون ناتجًا عن عدم تفهم الطرف الآخر.. الأمر الذي يستوجب على الزوجة فهم آليات التعامل مع الزوج العصبي والمزاجي والعنيد.

لاسيما إن كان صعب المراس، مفاتيح قلبه من الصعوبة أن تصل إليها المرأة، لكن الأمر لا يستحيل على المرأة الذكية بأي حال.. لذا نقدم لها سُبل التعامل مع زوجها العنيد على النحو التالي:

  • عدم التظاهر بعدم الاكتراث، لأنه يزيد من عنده، إن لم يكن يؤثر على العلاقة بالسلب، لذا لا يجب أن تتجاهله المرأة وتنتظر عوده نادمًا.
  • أن تحاول تذكيره باللحظات الجميلة التي تجمع بينهما، فيكف عن عناده ويعلم أنه لا جدوى له.
  • لا تنسى اللمسات الحانية والنظرات الأكثر حنانًا، لأنها لها وقع السحر على من يتملك منه الغضب والكبر والعناد.
  • الابتعاد عن الكلمات القاسية التي تزيد من تمسكه برأيه وموقفه.
  • لا توجه له اللوم أو العتاب وهو في أوجّ غضبه العارم، بل تنتظر إلى أن يتخلى عن عناده ومن ثم تحاول التحاور معه.
  • العنيد يكره الإلحاح والتكرار، فإن رفض أمر ما لا عليك أن تصرين على موقفك، فيُمكن أن تتنازلين عن طلبك ولو بشكل مؤقت.
  • لا تحاوين التصدي له عند غضبه، بل اتركيه يُخرج عزم انفعاله وفيما بعد يُمكنك الحديث.

لا تسير الحياة الزوجية بين الرجل والمرأة على وتيرة واحدة، نظرًا لاختلاف الطبائع والشخصيات، ولمّا كانت المرأة هي الأكثر قدرة على الاحتواء فلها أن تدرك آليات التعامل مع الرجل بمختلف أنماط شخصيته.

  • ماريهان أحمد
  • منذ شهر واحد
  • المشاكل الزوجية

اسئلة شائعة

  • كيف أصالح زوجي العنيد؟

    الاعتذار عن الخطأ حتى يكف عن عناده.

  • زوجي متسلط ماذا عساني أن أفعل؟

    التدرج في ردات الفعل حسب الموقف، مع الحفاظ على الهدوء الانفعالي.

  • كيف أجذب الرجل العنيد؟

    أغمريه بحبك وحنانك، وتقبلي طبعه.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.