كيف ترجعين زوجك لأحضانك بـ 10 طرق مختلفة

كيف ترجعين زوجك لأحضانك؟ وما هي أهم الطرق والنصائح الزوجية؟ انتشر بين الكثير من السيدات على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من الأسئلة المختلفة، والتي من بينها كيفية عودة الزوج مرة أخرى إلى زوجته، بعد المرور بالكثير من المشكلات التي جعلته ينفر منها .

كيف ترجعين زوجك لأحضانك

كيف ترجعين زوجك لأحضانك

بعد مرور العلاقة الزوجية بالكثير من المشكلات والخلافات المختلفة تبدأ الزوجة في البحث عن الطريقة التي تساعدها في كسب قلب زوجها من جديد، وذلك من أجل أن تحافظ على العلاقة من الانهيار، والحفاظ على بيتها من الفقدان، لذا دعونا نتعرف على كيف ترجعين زوجك لأحضانك، فيما يلي:

1- اهتمام المرأة بشخصيتها ومظهرها الخارجي

يجب على الزوجة أن تهتم بمظهرها الخارجي والتحسن من شخصيتها بشكل عام، ويمكن ذلك من خلال تخلصها من الأفكار السلبية التي تسيطر عليها، وبالتالي تصبح أكثر تفاؤل عن ذي قبل، ويغلب الجمال الداخلي على الخارجي، وتصبح أجمل مما سبق.

لا يفوتك أيضًا:  5 طرق للتعامل مع الزوج البارد عاطفيًا وجنسيًا

2- الابتعاد عن أسلوب الانتقادات

ثبت من خلال العديد من التجارب المختلفة أن أكثر ما قد يزعج الرجل ويجعله ينفر من زوجته بشكل مستمر هو التعرض إلى الانتقادات دومًا، لذا من خلال تعرفنا اليوم على كيف ترجعين زوجك لأحضانك، فإذا كانت المرأة ترغب في عودة زوجها إليها مرة أخرى بشغف وطاقة وحب فيجب عليها أن تبتعد عن أسلوب الانتقاد، والالتزام بكافة التصرفات اللطيفة والهادئة التي تجعله يرغب في العودة إلى أحضانها مرة أخرى من تلقاء نفسه.

3- تخصيص وقت لقضائه مع الزوج

أكثر ما قد يجعل الرجل يبتعد عن زوجته هو إهماله وعدم قضاء الوقت معه، وقد يعود الأمر في ذلك إلى فترة الإنجاب حيث تنشغل المرأة بالأطفال وتترك الزوج، مما قد يشعره بالغضب والضيق والازعاج، ويبدأ في النفور منها، وهناك بعض الأزواج يتجهون للزواج من أخرى من أجل الحصول على القدر الكافِ من الاهتمام في حياتهم.

4- كسر الروتين اليومي الممل

في ظل حديثنا حول كيف ترجعين زوجك لأحضانك، نجد أن الروتين اليومي الممل واحدة من أهم الأسباب التي تجعل الزوج ينفر من زوجته ويبتعد عنها ولا يرغب في قضاء بعض الوقت في المنزل.

وفي هذه الحالة يجب على المرأة أن تعتمد بشكل أكبر على العادات الجديدة في المنزل من حيث تشغيل الأغنيات الجديدة، أو دعوته لمشاهدة بعض الأفلام معًا وذلك في أجواء رومانسية مميزة.

5- تلبية طلبات الزوج

هناك الكثير من الطرق المختلفة التي تجعل الزوج ينفر من زوجته من أهمها التجاهل، لذا في حالة رغبة المرأة في الحفاظ على علاقتها بزوجها عليها أن تهتم بتلبية طلباته وعدم تجاهله أو إهماله، وذلك من أجل أن يبقى بجانبها، ولا يستغنى عن وجودها.

لا يفوتك أيضًا:  كيف اعرف ان زوجي يحبني وما علامات كره الزوج لزوجته

6- منح الزوج المساحة والاحترام والخصوصية

على الرغم من أن الزوجة يجب عليها أن تعلم كل كبيرة وصغيرة عن زوجها، ولكنها يجب أن تترك له مساحة شخصية من أجل التعامل مع الآخرين بحرية، بالإضافة إلى الحفاظ على خصوصيته، وذلك حتى لا يشعر الزوج بالضيق والاختناق والنفور من الزوجة.

حيث ثبت من خلال التجارب السابقة أنه يجب على الزوجة أن تهتم منح الزوج القدر الكافِ من الخصوصية والاهتمام من أجل أن يعود ويحكي لها كل شيء من تلقاء نفسه، وليس بالرغم عنه.

7- التغيير من ديكورات المنزل

يدخل ديكور المنزل من ضمن الروتين الملل للرجل والذي طالما يرغب في تغييره من أجل الشعور في التغييرات من حوله، لذا من خلال تعرفنا اليوم على كيف ترجعين زوجك لأحضانك، يجب على الزوجة أن تهتم بالتغيير في المنزل من حيث شكل الأثاث والجدران، وذلك من أجل أن يصبح أكثر جاذبية وجمال بالنسبة للزوج.

8- تجديد مشاعر الحب واللهفة

على الرغم من أن المنتشر حولنا أن المرأة تهتم بمشاعر الحب والاستماع إلى الحديث الرومانسي ورسائل الحب وغيرها بشكل أكبر من الرجل، إلا أن هناك بعض الرجال يهتمون بذلك بشكل كبير، وذلك لكونها تعد أهم الوسائل التي تساعد الرجل التعرف على مشاعر زوجته بشكل مستمر.

9- الاهتمام بالحالة النفسية

في الكثير من الأوقات قد تصيب المرأة بالحالة النفسية السيئة التي تجعلها غير قادرة على التعامل بشكل طبيعي، ومن ثم تصبح عابسة لفترات طويلة من الوقت ومكتئبة، وبالتالي يغلب ذلك على تصرفاتها وطبعها مع زوجها في الكثير من الأمور المختلفة في الحياة.

هذا الأمر من أكثر الأمور التي تجعل الرجل ينفر من زوجته، لذا في هذه الحالة يمكن للمرأة أن تهتم بزيارة الطبيب النفسي، وذلك من أجل أن تسترد حالتها النفسية وسلوكها من جديد وخاصةً في حالة إذا كان هناك أبناء.

10- مشاركة الرجل الاهتمامات والاقتراب منه

عادةً ما يتعرض الرجل في عمله والحياة الخارجية إلى الكثير من الضغوطات ويعود الأمر في ذلك إلى كثرة المسؤوليات التي تقع على عاتقه وتلزمه بالكثير من الأمور التي يجب عليه أن يفعلها من أجل أن يفي بوعده تجاه بيته والآخرين.

لذا من وقت للأخر سوف ترين أن زوجك في حالة نفسية سيئة، وعلى المرأة في هذه الحالة مشاركته همومه ومشاكله والمحاولة من التهوين عليه، وذلك من أجل أن يشعر بأن الحياة أسهل من ذلك.

لا يفوتك أيضًا:  ما هي السورة التي تؤلف بين قلوب الزوجين

دعاء لعودة الزوج لأحضان زوجته

كيف ترجعين زوجك لأحضانك

بعد الاطلاع على كيف ترجعين زوجك لأحضانك، دعونا نقدم لكم من خلال هذه الفقرة أدعية لعودة الزوج إلى زوجته، وذلك يكون على النحو التالي:

(اللهم ارزقني حب زوجي لي، واجعله يراني نورًا بين عيونه، وأبعد عن قلبه حب المعاصي، وألّف قلوبنا على طاعتك ومحبّتك، واعصم قلوبنا عن فعل الذنوب، وارزقنا حبك ورضاك عنّا، اللهم سخّرني لزوجي وسخّره لي، وحنن قلبه عليّ يا أرحم الراحمين يا ذا الجلال والإكرام).

(أسألك يا الله يا مؤلّف القلوب أن تجمعني أن وزوجي، وألّف بيننا وارزقنا حب الإيمان وطاعتك والتّقوى، اللهم اغفر لزوجي ولي وارحمنا وأعتق رقابنا من نار جهنم، واكتبا من عبادك الصّالحين الأخيار، اللهم ردّ لي زوجي وسخّره لي كما سخّرت الريح والجن والشياطين لسيدنا سليمان، وسخّرت لسيدنا داوود الحديد والطير، وسخّرت لسيدنا إبراهيم النّار، وسخّرت للضعيف القوي).

(اللهم أعفو عن زوجي واشرح صدره للدين والإيمان، واشفيه من كل داء، وارزقه حسن الطّاعة والهداية، اللهم جنّبه فعل الباطل، وأراه الحق وارزقه فعله، وابعد عنه شر رفقاء السوء، وابعد عنه ارتكاب المعاصي، وجنّبه فعل الفواحش، اللهم ضع في قلب زوجي وقلبي مواضع للمودّة والألفة والرحمة، وأبعد عنّا الفراق، وجمّلنا في نظر كلًى منّا، وارزقنا الذريّة الصالحة).

(اللهم احفظ لي زوجي واغفر ذنبه، وحصّن فرجه، اللهم طهّر قلبا زوجي وجمّلني في نظره وسخّره لي، ولا تفرّق بيني وبين زوجي يا أرحم الراحمين).

من الطبيعي أن تمر العلاقة الزوجية بالكثير من المشكلات والاضطرابات المختلفة وعلى الزوجين معرفة الطرق المناسبة للتعامل معها وذلك بهدف الحفاظ على العلاقة والمنزل من الدمار.

  • ماريهان أحمد
  • منذ شهر واحد
  • المشاكل الزوجية

اسئلة شائعة

  • كيف أعرف مكانتي في قلب زوجي؟

    إذا عبر الرجل عن اهتمامه لزوجته بالكثير من الطرق المختلفة.

  • كيف أرضي زوجي الذي جرحته؟

    بتقديم الاعتذار والاهتمام بأكثر من مرة وبشكل مستمر.

  • كيف أخلي زوجي يسمع كلامي وينفذ طلباتي؟

    يمكن ذلك من خلال تهيئة الأجواء العائلية الدافئة بشكل مستمر والمناقشة مع الزوج بالمنطق.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.