كيفية التعامل مع الزوجة العنيدة في الإسلام

كيفية التعامل مع الزوجة العنيدة في الإسلام للحفاظ على العلاقة الأسرية، أن العناد من الصفات التي يترتب عنها العديد من المشاكل خاصةً حينما يكون أحد الزوجين لديه هذه الصفة، وذلك لأنه يكون من الصعب على الطرف الآخر فهمه مما يولد المشاكل بينهما، ولهذا قد طرح العديد من الرجال على الفقهاء سؤال ما هي أنسب طريقة للتعامل الزوجة العنيفة.

التعامل مع الزوجة العنيدة في الإسلام

كيفية التعامل مع الزوجة العنيدة في الإسلام

قد يواجه الزوج صعوبة في التعامل مع المرأة العنيدة وذلك لأنها تمتلك بعض الخصال التي تتسبب في الخلافات الدائمة بينهما نظرًا لعدم القدرة على توفير عنصر التفاهم البناء، وهذا لا يعني أنها امرأة سيئة بالعكس فهي تتمتع ببعض الصفات الأخرى التي يتمنى كل رجل أن تكون في شريكة حياته.

لكن يظل أمر العناد من الأمور التي يحرص كل زوج في التعرف على فن التعامل معها، لهذا سوف نتعرف على كيفية التعامل مع الزوجة العنيدة في الإسلام.

حينما سأل زوج أحد الفقهاء حول الطريقة الصحيحة التي تجعله يتعامل مع عدم طاعة زوجته له وعنادها الشديد، هنا قام الفقيه بالرد عليه بآيات الذكر الحكيم قائلًا: وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ) البقرة/228.

أي أنه من الضروري معاملة الزوجة بالمعروف فإن شعرت باحترامك وحبك لها سوف تقلل من عنادها، حيث يجب عليك التحدث معها بهدوء ومحاولة اقناعها فلا يجب على الزوج أن يقوم برفض جميع تصرفاتها دائماً، لأن العند سيكون الرد المناسب على فعلته هذه.

بل يجب ترك مساحة كافية للطرف الآخر وجعل المودة والرحمة هي أساس العلاقة، كما يجب أن تتوفر في العلاقة عنصر النقاش فهذا الأمر سوف يخفف من حدة العناد عندها.

لكن هذا الأمر لا يعني أن العند من الصفات الجيدة، خاصةً أن الإسلام قد أمر المرأة بطاعة زوجها في كل أمر ما دام لا يخالف تعاليم الله، والدليل على ذلك في قول النبي صلى الله عليه وسلم:

(لو أمرتُ أحداً أن يسجد لأحدٍ لأمرتُ المرأة أن تسجد لزوجها من عِظَم حقِّه، ولا تجد امرأة حلاوة الإيمان حتى تؤدي حق زوجها، ولو سألها نفسها وهي على ظهر قَتَب).

لا يفوتك أيضًا:  أنواع شخصيات النساء وطرق التعامل معها

ما هو عقاب الزوجة العنيدة في الإسلام؟

في حال طبق الزوج الطرق السابقة ولم تتعظ الزوجة ولم تتخلى عن عنادها حتى بعد أن أوضح له أسبابه ومال إلى طرق الإقناع وغيرها، هنا يضطر الزوج اللجوء إلى العقاب، وذلك العقاب يتم تقسيمه على مراحل 3 وهذا وفقا الآية الكريمة:

(وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا) آية:34 سورة: النساء وهذه المراحل تتمثل في:

  • تقديم النصح للزوجة وإرشادها والتعبير عن مدى انزعاجك من تصرفاتها على أن تكون طريقة الحديث بينكما ودية.
  • إن لم تتوقف عن تصرفاتها فإنك تلجأ لمفارقتها في المضاجع أي عدم النوم في الغرفة نفسها وغيره.
  • تكون المرحلة الثالثة حينما يكون حاول الزوج بكل الطرق ولكن الزوجة لا تتغير وهنا يلجأ الزوج إلى الضرب ولكن يجب مراعاة أنه لا يكون مبرح أو يسبب الأذى فكما حثنا النبي يكون بقطعة القماش أو السواك أي ضرب لا يؤلم.

لا يفوتك أيضًا:  ماذا تفعل الزوجة عندما يهجرها زوجها في الفراش

ما هي صفات الزوجة العنيدة؟

كيفية التعامل مع الزوجة العنيدة في الإسلام

لكي يحدد الزوج بأن زوجته عنيدة يجب أن تتوفر بها بعض الصفات، التي تؤول إلى هذه الصفة، لهذا في صدد الحديث عن كيفية التعامل مع الزوجة العنيدة في الإسلام فسوف نتعرف على صفات هذه المرأة باستفاضة فيما يلي:

  • تمتلك ثقة كبيرة بنفسها وشخصية قوية جدًا مما يجعلها تقتنع برأيها ويكون من الصعب على الزوج أن يفرض رأيه عليها، لهذا لابد أن يلجأ لمختلف سبل الإقناع لكي تلين، مما يجعلها مسيطرة على الآخرين ومتحكمة في زمام الأمور وهذا الأمر قد لا يفضله الكثير من الرجال.
  • هي شخص مخلص بشكل كبير في علاقاته مما يجعل الكثير يتمنى القرب منها ولكنها في الوقت نفسه تحدد لنفسها حدود من الصعب اختراقها.
  • شخصية طموحة لأبعد الحدود تسعى دائماً وراء أهدافها مما يجعلها من الشخصيات الناجحة في المستقبل.
  • كما لديها قدرة عالية على الإصرار على الحفاظ على حبها، وعادةً تكون من الأشخاص الغيورة بشدة على الطرف الأخر بالرغم من ثقتها الكبيرة بنفسها.
  • هذه المرأة عاطفية بشكل عالي مما يجعل من السهل على الزوج السيطرة عليها وكسبها إذا تمكن من التعرف على الأمور التي تثير عاطفتها.
  • شخص حقيقي لا يتصنع لا تحاول إظهار عكس ما بداخلها بل تتميز بكونها شخص صريح وجريء في الوقت نفسه، فهي شخص محب الخير لغيره وتسعى إلى إسعاد المحيطين بها لكي ترى أنهم في أفضل حال.
  • هي شخصية تضيف المتعة للحياة وتمنح لها روح المغامرة فهي شخص مختلف كل يوم في حال جديد وبالتالي فإن الملل لا يمكنه أن يسكن علاقتها بزوجها.

لا يفوتك أيضًا:  كيف يتم التعامل مع الزوجة الخائنة بـ 9 طرق مختلفة

مفاتيح التعامل مع الزوجة العنيدة

هناك بعض المفاتيح التي تؤهلك للتعامل مع زوجتك العنيدة بطريقة صحيحة مما يجعلك تستطيع أن تملكها وبالتالي تنفذ القرارات التي ترغب في تنفيذها وهذا بعد اتباع الطرق السابقة، وبعد أن تعرفنا على كيفية التعامل مع الزوجة العنيدة في الإسلام سوف نطرح لك هذه المفاتيح التي تتمثل في:

  • التواصل الجسدي من أهم الأمور التي تجعل الزوجة تلين خاصةً احتضانها وقت الخلاف أو عصبتها، فهذا يخفف من حدة انفعالها، وإذا لم تتقبل قربك فلا بأس فهو ناتج عن انفعالها وسوف تهدأ فيما بعد.
  • أهم أمر يجب أن يقوم به الزوج هو تقبل الزوجة لكي يحاول التغيير من هذه الصفة، لأنه في حال شعرت الزوجة أن زوجها غير متقبلها سوف تعاند أكثر ولن تغير من نفسها.
  • تجنب تماماً القيام بالأمور التي تثير غصبها ثم تقول عنها عنيدة لأنه من الطبيعي أن تعاند الزوجة بشكل أكبر مما يجعلها بل يجب التحلي بالهدوء عند التعامل معها لكي تتمكن من تجنب الخلافات ولكي تستطيع إقناعها بطلباتك.
  • أن تكون قادر على تقديم الاحترام والتقدير لها فهذا الأمر يفرق كثيراً معها.
  • منح الزوجة الحرية التي تجعلها تعبر فيها عن رأيها مما يجعل النقاش بينكما له فائدة.
  • حاول إظهار حبك لها من خلال تصرفاتك، لأن الكثير يلجأ إلى التجاهل والجفاف في العلاقة ظنًا منه أنها هكذا سوف تتخلى عن عنادها.
  • الحرص على أخذ رأيها باستمرار في مختلف المواقف وذلك لأن رأيها سديد لأنها تكون على قدر من الحكمة ولديها خبرة واسعة في عالم الواقع، بالإضافة إلى كونها امرأة تفضل التعبير كثير عن رأيها وهذا نابع عن قوة شخصيتها.
  • حاول أن تشجع زوجتك باستمرار والعمل على توسيع دائرة معارفها.

الزوجة العنيدة تتطلب طريقة محددة في التعامل لكي تتمكن من إقناعها برأيك ولكي تحافظ على الود في علاقتكم دون التعرض لأي من التأثيرات السلبية التي تحول علاقتك بها لساحة حرب، لهذا يجب تطبيق الطرق السابقة.

  • ماريهان أحمد
  • منذ شهر واحد
  • معلومات إسلامية

اسئلة شائعة

  • هل يصح للزوج ضرب الزوجة إن لم تكف عن العناد؟

    هذا في حال لم تجربة كل الطرقة لإقناعها، مع معرفة أنه لا يكون ضرب مبرح ولا يسبب الألم أو الأذى الجسدي.

  • هل العناد تجعل الزوجة منبوذة؟

    لا لأنها تمتلك من الصفات الأخرى ما يجعل الزوج يشفع لها.

  • هل الإسلام يقلل من شأن المرأة العنيدة ويسمح للزوج بفعل ما يحلو له؟

    لا بل كرمها في جميع حالاتها بل وطلب من الزوج اتباع كل الطرق فيما عدا التسبب بالأذى لها.

المراجع

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.