تجربتي مع صعوبة البلع

يتحدث البعض قائلين تجربتي مع صعوبة البلع لم تكن جيدة، وفي الواقع عسر البلع يعد من الأمور الشاقة على الفرد، حيث يبذل جهد كبير حتى يتمكن من نقل أي مأكولات أو مشروبات من الفم إلى الأمعاء، علاوة على ذلك يشعر بوجع شديد أثناء القيام بتلك العملية، وفي كثير من الأحيان لا يتمكن من البلع ويقذف ما في الفم خارجه.

تجربتي مع صعوبة البلع

عدم مضغ الطعام جيدا علاوة على عدم القدرة على بلعه يعد من الأمور السيئة في حياة أي فرد، ويتحدث إحدى المصابين بمشكلة صعوبة البلع عن حالاته طوال فترة المشكلة قائلاً التالي:

  • كان لا يتمكن من ابتلاع أي مأكولات حتى وإن كانت طرية، فشعور الاختناق كان يرافقه دائما عند البلع والسبب في ذلك يعود إلى ضيق حجم البلعوم، وعادة ما كان يحدث ذلك عند المرور بحالة نفسية.
  • غالباً ما كان يشعر أن هناك كتلة صلبة متواجدة في حلقة، وكان يراوده شعور أنه مقبل على التقيؤ، وبعد فترة ساءت حالته ولم يتمكن من التقاط أي مأكولات وتدهورت صحته.
  • لجأ إلى استخدام أدوية موصوفة لأحد الأشخاص الذي عاني من نفس المشكلة من قبل، لكنها لم تجدي أي نفع ومازالت مشكلة عدم القدرة على البلع قائمة.
  • اتجه إلى طبيب متخصص وأخبره كل إبعاد المشكلة، ويعد الفحص الكامل وصف له مضادات حيوية، يسرت التئام الحلق وسهلت عليه بلع المأكولات.

صعوبة البلع

أعراض عسر البلع

تجربتي مع صعوبة البلع ارتبطت بالكثير من الأعراض، وجميعها دامت لفترة كبيرة، وأبرزها ما يلي:

الشعور بالألم

  • الشخص الذي يعاني من عسر البلع دائما ما يرافقه ألم حاد في منطقة البلعوم، ولا يتمكن من زحزحة المواد الطرية أو الصلبة إلى داخله.

الطعام العالق

  • يشعر الفرد بأن المأكولات عالقة في الحلق أو قرب عظام القفص الصدري.

الحموضة الشديدة

  • تصاحب الشخص حموضة شديدة على الصدر، علاوة على ذلك يتراجع الطعام إلى الفم قبل أن يصل إلى المعدة.

القيء والسعال

  • يعتبر كلاً من القيء والسعال الأبرز من بين أعراض صعوبة البلع، فيمكن أن يتقيأ الشخص وهو يأكل، أو يهاجمه السعال الحاد.

سيلان اللعاب

  • يصاب المريض بمشكلة اللعاب الجاري، حيث يجد الكثير من اللعاب يخرج من الفم حتى في الأوقات التي لا يتناول فيها الطعام، بالإضافة إلى ذلك يجد بحة قوية في صوته.

نقص الوزن

  • يعاني الشخص الذي لديه مشكلة عسر البلع من نقص حاد في الوزن، لأنه لا يتمكن من تناول المأكولات الصحية.

صعوبة البلع

أسباب عسر البلع

الطعام الصحي هام جدا من أجل صحة الفرد، وقد تحدث البعض قائلين تجربتي مع صعوبة البلع كان لها بواعث محددة، وأشهر الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الشخص بها ما يلي:

ضيق المرئ

  • يقوم المرئ الضيق بحجز المأكولات كبيرة الحجم، كما أن الورم الذي ينشأ في الأنسجة يمنع انزلاق الطعام.

الأجسام الصلبة

  • تساهم الأجسام الصلبة والغريبة في تضييق منطقة الحلق، ويتعرض لهذا الأمر من لا يتمكن من مضغ المأكولات علاوة على الذين يثبتون تركيبات في الفم.

أورام المرئ

  • يجد الشخص صعوبة بالغة علاوة على عدم القدرة على ابتلاع المأكولات، عندما يكون لديه أورام مضاعفة في المرئ.

تصلب الأنسجة

  • الندب التي تظهر في الحلق تجعل الأنسجة تتصلب، ويترتب على ذلك رجوع الأحماض إلى المريء، ويؤدي ذلك إلى الشعور بحرقة المعدة.

الحلقة المريئية

  • ظهور حلقة مريئية ضيقة تحت المرئ، يترتب عليها صعوبة بلع المأكولات الصلبة، حتى وإن كانت على صورة قطع صغيرة.

تلف الأنسجة

  • تتلف الأنسجة حينما يحدث ارتجاع الحمض، وبذلك لا يتمكن الشخص من ابتلاع المأكولات.

العلاج الإشعاعي

  • يؤثر العلاج الإشعاعي الذي يستخدم في مداواة السرطان على المرئ، حيث يساعد في التهابهُ وظهُور ندب ضئيلة الحجم به.

اقرأ أيضاً:  تجربتي مع انقطاع الدورة

طريقة تشخيص عسر الهضم

تجربتي مع صعوبة البلع لم تكن على ما يرام فقد عانيت الكثير من الشهور، حتى تم اكتشاف المشكلة المسببة لهذا النوع من المرض، وفي الواقع يتم تشخيص عسر البلع؛ كما يلي:

اختبار المرئ

  • يقيس المختص ضغط المريء من خلال إدراج أنبوب ضئيل الحجم في المرئ ويتم توصيله بمقياس الضغط، من أجل معرفة الانقباضات العضلية، ويتم كل ذلك أثناء ابتلاع بعض المشروبات.

ديناميكية البلع

  • يبتلع المريض مأكولات ذات مقومات متنوعة سبق أن غُلفت بعنصر الباريوم، وسوف يظهر من خلال التصوير المحوسب إن كانت المأكولات تتسلل لأنبوب التنفس أو تتجه بشكل مباشر إلى المعدة.

التنظير الداخلي

  • يقوم المختص بإدخال أنبوب رفيع ينطوي على ضوء في مجرى المريء من أجل مشاهدته من الداخل، وفي كثير من الأحيان يلتقط خزعة منه ليكتشف المشكلة المسببة في عسر البلع.

الأشعة السينية

  • يطلب المختص من المريض احتساء محلول الباريوم، حتى يتمكن من تغليف المريء، وييسر هذا الأمر ظهور المشكلة الحقيقية المصاب بها الشخص.

مضاعفات صعوبة البلع

التغذية السليمة من أهم الأسس التي تقوم عليها حياة الأفراد في المجتمع، وعدم الاهتمام بها يجعل الحياة تسوء، ويذكر البعض متحدثا تجربتي مع صعوبة البلع جعلتني لا أتحمل تناول الأطعمة.

وفي الواقع يتعرض الشخص الذي يعاني من تلك المشكلة الي كثير من المضاعفات؛ أبرزها ما يلي:

سوء التغذية يقصد بسوء التغذية عدم التنويع في العناصر المغذية، فقد يلجأ الشخص الذي يعاني من صعوبة البلع

إلى تناول نوع واحد فقط من المأكولات أو المشروبات، وفي كثير من الأحيان يبتعد عن كافة الأطعمة.

الجفاف يتعرض المريض للجفاف بسبب قلة دخول المشروبات إلى المعدة،

ويترتب على عدم الاهتمام بالأغذية نقصان ملحوظ في الوزن.

الاختناق عدم تمكن المريض من إبتلاع المأكولات ومحاولة إدخالها عنوة يترتب عليه الإصابة بالاختناق

لأن الطعام لا يتمكن من الدخول أو الخروج إلى الحلق.

الالتهاب الرئوي تساهم المأكولات التي تحاول الانزلاق في مجرى الهواء حينما يحاول الفرد ابتلاعها في إصابته بالتهاب رئوي

لأنها تسحب البكتيريا معها ناحية الرئتين.

اقرأ أيضاً:  تجربتي مع أوميغا 3 للتنحيف

علاج صعوبة البلع

تناول المأكولات المحببة من أفضل الأوقات التي ينتظرها الكثيرون، ويذكر البعض قائلين تجربتي مع صعوبة البلع جعلتني أشعر بالتعاسة ناحية هذا الموضوع، وخاصة أني أحب طهي المأكولات وأشعر بالسعادة عند تناول كل جديد، وفي الحقيقة يمكن علاج عسر البلع بما يلي:

النظام الغذائي

  • يفضل تغيير النظام الغذائي والتخلي عن المأكولات الصلبة التي يصعب دخولها للبلعوم، واللجوء للأغذية التي يسهل بلعها.

الأكل ببطء

  • السرعة في التقام المأكولات من الأمور الخطيرة التي يجب تجنبها، ومن الأفضل أن يمضغ الفرد الطعام جيدًا ويبتلعه ببطء، حتى لا يتكدس في منطقة البلعوم أو يدخل في مجرى التنفس.

عملية توسعة

  • يفضل تطبيق عملية جراحية من أجل توسعة المَرئ، إن كان السبب ضيق في مجراه الداخلي يمنع انزلاق الطعام.

التغذية بالأنابيب

  • إن كان وضع المريض متطور ولا يتمكن من تناول أي شيء عن طريق الفم، يمكن استعمال أنبوب التغذية، الذي يتم وضعه في الأنف وتُدرج بداخله الأطعمة عقب طحنها وتخفيفها بالمياه.

استئصال الورم

  • يفضل الإسراع في التخلص من الورم المسيطر على البلعوم أو المعدة، إن ظهر أنه السبب في عدم البلع.

اقرأ أيضاً:  تجربتي مع العلاج الإشعاعي

يتحدث البعض قائلين تجربتي مع صعوبة البلع لم تكن جيدة، وفي الواقع يمر الكثيرون بمواقف سيئة مع البلع تتسبب في القيء علاوة على التهاب البلعوم، وأبرز أعراضه تتمثل في الحموضة الشديدة ونقص الوزن وسيلان اللعاب والشعور بالألم، وأسباب تتمثل في ضيق المرئ وتلف أنسجته، بالإضافة إلى الأجسام الصلبة التي تعلق به والعلاج بالإشعاع، ويفضل مضغ المأكولات جيدًا قبل بلعها.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن تجربتي مع صعوبة البلع، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

  • Sarah Rezk
  • منذ شهرين
  • تجربتي

اسئلة شائعة

  • صعوبة البلع هل هو مرض نفسي؟

    يمكن أن تكون صعوبة البلع أيضًا أحد أعراض الرهاب المحدد

  • هل صعوبة البلع مرض خطير؟

    يمكن أن يسبب عسر البلع آلامً

  • هل صعوبة البلع من اعراض السرطان؟

    يمكن أن يتطور سرطان الفم على سطح اللسان وداخل الخدين وسقف الفم والشفتين أو اللثة

  • على ماذا يدل صعوبة البلع؟

    تعني أن هناك مشكلة في نقل الطعام أو السائل من الفم إلى المعدة

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.