تجربتي مع العلاج الإشعاعي

تجربتي مع العلاج الإشعاعي إحدي العبارات القوية التي تنتشر على صفحات الإنترنت ويتَقصى عنها الكثيرون، وفي الواقع يلجأ له الذين يعانون من مشكلات سرطانية أو أورام تستدعي إتخاذ خطوة نحو هذا الموضوع، حيث يساهم في إقصاء البؤر التي تنتشر فيها خلايا، علاوة على ذلك لا تتمكن من التفشي في مناطق أخرى، ومن الجيد تطبيقه باكرا قبل أن يتعرض الشخص لمضاعفات خطيرة.

تجربتي مع العلاج الإشعاعي

العلاج الإشعاعي يكون هام وضروري جدا حينما يتأزم الأمر، ويكون الشخص محظوظ إن تم اكتشاف المشكلة باكرًا وسعى لإيجاد حل لها، لأن تفاقمها ينتج عنه الكثير من المعضلات، وتطرح واحدة من السيدات تجربتها مع مرض السرطان وهذا النوع من العلاج قائلة:

  • لقد شعرت ذات يوم بألم خفيف في ناحية من الثدي، وحينما نظرت إليه وجدت أن واحدة منهما تختلف عن الأخرى من حيث الحجم، على الرغم من أنها لم تكن ترضع في ذاك الوقت.
  • شعرت بالحيرة وقررت الاعتماد على الغذاء الصحي، ومن جهة أخرى عزمت على ممارسة الرياضة وارَتداء حمالات مناسبة.
  • ازدادت حيرة حينما زاد الألم ولم تحدث أي تغيرات إيجابية، لذا قررت الذهاب إلى الطبيب الذي قام بعمل فحص دقيق وطلب منها تحاليل، وجميعها أثبتت أنها تعاني من ورم سرطاني.
  • طلب الطبيب تطبيق العلاج الإشعاعي، علاوة على عدة علاجات أخرى تيسر التعافي، وفي الواقع لم تمضي فترة بسيطة حتى تم التعافي بالكامل.

العلاج الإشعاعي

تجربة العلاج بالإشعاع للأطفال

يتحدث أحد الأطباء المختصين في مجال علاج الأورام قائلا تجربتي مع العلاج الإشعاعي للأطفال كانت مختلفة عن الكبار، حيث لاحظ أن الصغار الذين تم تطبيق العلاج عليهم تعرضوا لما يلي:

  • تعرض الطفل لقدر كبير من الإشعاع يجعل نموه بطيئ لأن الغدة النخامية تتأثر تأثرا كبيرا، علاوة على ذلك يتعرض لضعف الذاكرة ويصبح مستوى الإدراك لديه ضعيف.
  • بعض الأطفال الذين يطبق عليهم العلاج الإشعاعي يصابون بأمراض القلب، ومن جهة أخرى يتعرضون لتشنجات قوية في البطن بالإضافة إلى الجفاف باستمرار.
  • يعتبر ضيق الصدر وعدم القدرة على التنفس بصورة طبيعية من أقوي الأضرار التي يتعرض لها الطفل، بالإضافة إلى ذلك تنشط المثانة وتتبول الصغير بكثرة.

أنواع العلاج الإشعاعي

يمكن القول بأن تجربتي مع العلاج الإشعاعي بينت لي أنه ينطوي على نوعين، يمكن للشخص تطبيق أحدهما؛ وهما كالتالي:

الإشعاعي الموضعي
  • يقوم المختص بتطبيق البذور الإشعاعية بشكل موضعي وفقا للمناطق التي يظهر فيها الورم.
  • الإشعاع الموضعي يقضي على كل البؤر الدقيقة والواضحة التي تتضمن خلايا سرطانية.
الإشعاعي الخارجي
  • هذا النوع يناسب كل الأمراض السرطانية، حيث يعمل على إدخال حزمة إشعاعية كاملة داخل الخلية السرطانية من أجل القضاء عليها.
  • يُطلق على الإشعاع الخارجي اسم الثلاثي الأبعاد، لأنه يدمر الخلية من مختلف الاتجاهات.

أسباب اختيار العلاج الإشعاعي

تحكي واحدة من النساء قائلة تجربتي مع العلاج الإشعاعي تمت بسلام فقد أكرمني الله بمركز طبي متميز يسر لي كل الأمور، وخلال بضع شهور تم شفائي بالكامل، ويفضل اختيار هذا النوع من العلاج للتخلص من السرطان للأسباب التالية:

يخفف الأعراض يعمل العلاج الإشعاعي على تخفيف كافة الأعراض الدقيقة والمتوسطة، وبالأخص في المراحل المتقدمة.
يقصي الأورام يساهم العلاج الإشعاعي في إقصاء الأورام، بالإضافة إلى ذلك يساهم في منع انتشارها تمامًا.
يقلص الورم يساعد على تضئيل حجم الورم قبل الدخول في عملية الاستئصال، علاوة على ذلك يحد من تسلل الخلايا المتبقية التي تعقب العملية.

خطوات العلاج الإشعاعي

تجربتي مع العلاج الإشعاعي كانت على جلسات متفرقة قد وصل عددها إلى خمس جلسات، وكانت مدة كل جلسة ما يقرب من عشرون دقيقة، وكانت تطول أحيانا حتى تصل إلى نصف ساعة، وقد مر هذا الأمر بالعديد من الخطوات؛ كالتالي:

تجهيز المريض

  • يتم تجهيز المريض وإعداده نفسيا لمرحلة العلاج، علاوة على تعريفه بكافة الخطوات التي سوف تتم خلال المدة المحددة للعلاج.

إجراء الفحوصات

  • يجري المريض بعض الفحوصات حتى يتمكن المعالج من معرفة المناطق التي يتفشى فيها الورم، علاوة على الأماكن التي تحتاج لفترات أطول من العلاج.

تطبيق الإشعاع

  • ينام الشخص على الطاولة المختصة بالإشعاع، ويهتم الطبيب بضبط الجهاز على المنطقة المصابة بحيث يخرج الإشعاع لها مباشرة.
  • جهاز الإشعاع لا يتسبب في الشعور بالألم للمريض، ولكن أغلب الأشخاص الذين تعرضوا لهذا الموقف يعانون من القلق وهم في هذا الوضع.

إعادة الفحوصات

  • يقوم الطبيب بإعادة الفحوصات بين كل جلسة والتي تليها، علاوة على ذلك يسأل المريض عن المشكلات التي طرأت عليه عقب الجلسة الأولى حتى يصف له العلاج الملائم.

العلاج الإشعاعي

اقرأ أيضاً:  تجربتي مع قهوة الشعير

الأعراض الجانبية للعلاج الإشعاعي

الأمراض السرطانية من أسوأ الأمور التي يتعرض لها الإنسان، حيث يشعر بانطفاء الحياة في قلبه وحياته، علاوة على ذلك يلاحقه الألم الذي يوقظه ليلًا من شدته، وقد أثبتت تجربتي مع العلاج الإشعاعي أن هناك مجموعة من الأعراض الجانبية التي تبدأ في الظهور عقب تطبيقه؛ وهي كالتالي:

إحمرار وحروق

  • تلاحق الشخص الذي يتعالج بالإشعاع حروق في المناطق التي تم تَطبيقه عليها، علاوة على إحمرار في الجلد.

الغثيان

  • ترافق المريض حالة من الغثيان وفي بعض الأحيان يجد نفسه يتقيأ، ومن جهة أخرى تظهر لديه مشكلة في بلع المأكولات.

جفاف الجلد

  • يصبح الجلد جافا من كثرة التعرض للإشعاع، ومن جهة أخرى يتقشر الجلد، علاوة على ذلك يتصَلب الجلد من الخارج.

ألم في الأذن

  • قد يصاب الشخص بألم في واحدة من أذنيه أو في الإثنين معا، بالإضافة إلى ذلك تواجه الشخص مشكلات في الفم أبرزها القرحة.

التبول بصعوبة

  • يجد المريض صعوبة عند إخراج البول، حيث يتسبب الإشعاع في انحسار البول وبقائه في المثانة فترة كبيرة.

العجز الجنسي

  • يصاب الرجال بمشكلة في التواصل الجنسي، حيث يصبح الأمر شاق عليه خلال فترة تطبيق العلاج الإشعاعي.

الإصابة بالإسهال

  • تهاجم الفرد حالات من الإسهال المتكرر عقب تطبيق الإشعاع، علاوة على ذلك يشعر الفرد بأوجاع في الحلق.

الإصابة بالعقم

  • يصاب بعض الأشخاص بالعُقم جراء العلاج بالإشعاع.

اقرأ أيضاً:  علاج الضعف الجنسي وعدم الانتصاب بالأدوية والعلاجات المنزلية

نصائح للتعامل مع الآثار الجانبية للعلاج الإشعاعي

تقول الكثيرات تجربتي مع العلاج الإشعاعي جعلتني أطبق النصائح التي أرشَدني لها الطبيب، في طرق التعامل السليم مع الآثار الجانبية؛ وهي كالتالي:

وجبات الطعام

  • الاعتماد على الوجبات الصحية الخالية من العناصر الدسمة، علاوة على التقاط وجبة خفيفة من حين لآخر.
  • يفضل تناول قدر جيد من السوائل حتى يتمكن الجسم من تعويض المفقود خلال الجلسات، علاوة على إراحة الجسد عند الشعور بالتعب.

العناية بالفم

  • يفضل العناية بالفم من خلال الحفاظ عليه من القرح، ويكون ذلك بتجنب المأكولات الحارة والكحول، علاوة على التدخين، ومن الجيد استعمال معجون يتضمن الفلورايد.

إقصاء الغثيان

  • يمكن القضاء على مشكلة الغثيان من خلال الاسترخاء لفترات طويلة، علاوة على تطبيق الارتجاع البيولوجي.

دحر الإسهال

  • يمكن التخلص من الإسهال الذي ينتج عن العلاج الإشعاعي بتناول وجبات صغيرة، علاوة على قدر جيد من البوتاسيوم ومأكولات خالية من الألياف.

مشاكل البشرة

  • يمكن إقصاء مشاكل البشرة التي تنتج من الإشعاع من خلال الابتعاد عن الشمس، لأن التعرض لها يساهم في تطور المناطق التي تم علاجها لدرجة الإصابة بسرطان الجلد.

اقرأ أيضاً:  ما هي علامات نجاح العلاج الكيماوي وما فوائده وآثاره الجانبية

تحدثت إحدى السيدات قائلة تجربتي مع العلاج الإشعاعي كانت طبيعية، وفي الواقع تبرز العديد من الآثار الجانبية علي الشخص الذي يطبق هذا النوع من العلاج أبرزها الغثيان وجفاف الجلد علاوة على الاحمرار والحروق، ونوعي العلاج هما الإشعاع الموضعي والخارجي وتعمل هذه النوعيات على التخلص من الأعراض الشديدة علاوة على تخفيف حدة التورم، ومن الجيد تناول الغذاء الصحي خلال فترة العلاج.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن تجربتي مع العلاج الإشعاعي، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

  • Sarah Rezk
  • منذ شهر واحد
  • تجربتي

اسئلة شائعة

  • متى تظهر نتائج العلاج الإشعاعي؟

    من 6 إلى 8 أسابيع بعد جلسة علاجك الأخيرة

  • هل العلاج الإشعاعي يقضي على الخلايا السرطانية؟

    من أحد طرق العلاج المستخدمة في التخلص والقضاء على مرض السرطان

  • هل العلاج الإشعاعي متعب؟

    غير مؤلم

  • ماذا يحدث بعد جلسة الاشعاع؟

    الشعور بالتعب أو الإرهاق

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.