تجربتي مع النحت البارد

تجربتي مع النحت البارد من أهم التجارب التي مرت في حياتي، وذلك لأنني كنت أُعاني من تراكم الدهون الزائدة التي طالما أثرت على حياتي بشكل سلبي، وذلك ما جعلني ابحث عن الطرق المختلفة التي تساعدني على التخلص منها إلى أن عُلمت بالنحت البارد، لذا سأشارككم تجربتي الكاملة معه فيما يلي.

تجربتي مع النحت البارد

منذ عمر السابعة وأنا أعاني من الوزن الزائد، الأمر الذي عرضني إلى الكثير من المواقف المحرجة، والتنمر خلال فترة الدراسة كوني الشخص الوحيد الذي لديه قدر كبير من السمنة بين أصدقائي.

لذا بدأت أن أشعر بالاكتئاب لكوني مختلف عن البقية، ولكن والدتي كانت الداعم الأول لي في هذا الأمر، وكانت دومًا ما تشجعني في اتباع الأنظمة الغذائية وممارسة الرياضة.

إلا أنني سرعان ما كنت أتوقف عن اِتباع هذه الأنظمة إلى أن أعاود في الدخول في موجة الحالة النفسية السيئة، لأنني أرغب في الحصول على الجسم الرشيق مثل من في سني دون أن أواجه صعوبات في ذلك، وهذا ما كان يؤثر على نفسيتي في هذه الفترة.

مرت السنوات وأنا أعيش في هذه المعاناة في كل يوم وكل صباح، إلا أن قررت أن أتخلص من هذه السمنة الزائدة التي تعكر صفو حياتي، وعلمت أن الحل الأمثل في هذه الحالة العملية التي تساهم في التخلص من وجود السمنة في جسدي.

مع البحث المستمر وجدت ما تعرف بعملية النحت البارد، حيث هناك الكثير من التجارب المختلفة لجأت إلى هذه العملية وحصلت على نتائج مرضية، وقررت التعرف أكثر على آلية النحت البارد، ووجدت أنه يعتمد على تسليط أشعة الليزر على المنطقة المتراكم به الدهون لسحب الدهون الزائدة، وهي تحمل القدر الكبير من الأمان.

لذا قررت أن أخوض هذه التجربة وذهبت إلى مركز طبي يحمل الشهرة الكبيرة، وحصلت على موعد لإجراء العملية، وحرص الطبيب في تحديد المناطق التي أرغب في التخلص من الدهون بها.

بالفعل خضعت إلى خطوات العملية، السهلة والبسيطة، حيث إنني خرجت في اليوم ذاته، وبعد أن نظرت إلى نفسي في المرآة وجدت أنني حصلت على ما أريد في جسمي.

لكنني لاحظت أن بعد مرور فترة زمنية قليلة قد يعود الجسم مرة أخرى في الزيادة، لذا في هذه الحالة أنصح كل من يمر بهذه العملية أن ينتظم على الأنظمة الغذائية والتمارين الرياضية حتى تتمكن من الحصول على النتائج المرضية لك.

لا يفوتك أيضًا: مميزات وعيوب جهاز انكيرف لنحت الجسم

مميزات إجراء عملية نحت الجسم البارد

في نطاق عرض تجربتي مع النحت البارد، دعوني أعرفكم على أهم المميزات التي يمكن الحصول عليها من خلال إجراء عملية نحت الجسم، وذلك على النحو التالي:

  • الحصول على النتائج الفورية، وذلك من أهم المميزات التي تشجع المريض في القبول على إجراء مثل هذه العملية.
  • تساهم في زيادة إفراز الكولاجين في الجسم، وبالتالي الحصول على جسم مناسب ومتناسق وصحة الجلد في حالة جيدة.
  • من العمليات المضمونة التي تقلل من ظهور الندوب والآثار في الجسم، وبالتالي تضمن حصولك على المظهر الجميل، وذلك كونها لا تعرض أنسجة الجسم للاختراق من خلال استخدام مشرط أو ما شبه.
  • يمكنك إجراء العملية دون الحاجة للحصول على التخدير الكلي، ولكن في بعض الأحيان قد يحتاج الطبيب إلى استخدام بعض أنواع من المخدر والتي تقلل من الشعور بالوخز الناتج عن أشعة الليزر.
  • الحصول على النتائج بأمان لكونها آمنة بنسبة كبيرة عن العملية الجراحية.
  • قد لا يحتاج المريض بعدها إلى فترة نقاهة للتعافي، فهو قادر على ممارسة حياته بشكل طبيعي.
  • التخلص من الترهلات والجلد الزائد.
  • احتمالات التعرض إلى المضاعفات والأضرار بعد العملية شبه منعدمة.

عيوب عملية النحت البارد للجسم

على الرغم من كثرة المميزات التي يمكن الحصول عليها من خلال عملية النحت البارد للجسم، دعونا نتعرف من خلال تجربتي مع النحت البارد على العيوب التي يمكن أن يمر بها المريض فيما يلي:

  • في بعض الأحيان قد لا تجدي نفعًا في حال كان المريض يعاني من السمنة المفرطة، وذلك كونها تقوم بخسارة الدهون من منطقة بعينها بنسبة محددة.
  • كما أن أشعة الليزر قد تزيد الشعور بالوخز، ولكن من الأعراض التي تحدث بشكل قليل، ويسهل التعامل معها، وذلك من خلال استخدام المخدر الموضعي.
  • في بعض الحالات قد يحتاج المريض لإجراء أكثر من جلسة من أجل الوصول إلى النتيجة المطلوبة والمرغوبة.
  • قد توفر هذه العملية حلول مؤقتة من أجل التخلص من الوزن الزائد، ولكنها لا تتشابه مع الحلول التي تقدم من خلال عملية التكميم أو التدبيس.

شروط إجراء عملية النحت البارد للجسم

هناك بعض المتطلبات يجب أن تتوفر من أجل إجراء عملية النحت البارد لأجزاء الجسم المختلفة، وعبر مشاركتي لكم اليوم لتجربتي مع النحت البارد، دعونا نتعرف على أهم المتطلبات فيما يأتي:

  • التأكد من خلو المنطقة المراد إجراء العملية لها من الإصابة بأي أمراض، أو الجروح، وذلك قبل البدء في تطبيق خطوات العملية على الجسم.
  • يجب أن يكون الغرض من إجراء العملية تجميلي فقط، وليس الاعتماد عليها في الحصول على نتيجة علاجية بصورة دائمة.
  • أن يكون المريض لديه صحة بدنية جيدة، وعدم خضوعه إلى عمليات التجميل الأخرى.
  • ألا يكون المريض يتناول بعض الأدوية، لكونها تتداخل مع خطوات العملية وبالتالي تؤثر على العملية بشكل سلبي.
  • يجب العلم أن هذه العملية يتم الاعتماد عليها للتخلص من السمنة المتوسطة في الجسم، وليست المفرطة.

الحالات المناسبة لعملية نحت الجسم البارد

تجربتي مع النحت البارد

يوجد بعض الحالات يمكنها اللجوء إلى إجراء عملية نحت الجسم البارد، وذلك ما سوف نعرضه عليكم اليوم من خلال تجربتي مع النحت البارد، فيما يلي:

  • السيدات اللواتي اكتسبن الوزن الزائد في الجسم نتيجة المرور بفترة الحمل والولادة.
  • في حالة الشخصية الرياضية التي ترغب في التخلص من الدهون الزائدة بهدف الحصول على الجسم الرشيق.
  • إن كان هناك تراكم واضح للدهون في منطقة الذراعين.
  • إذا كان هناك تراكم واضح للدهون في منطقة الفخذين والأرداف والمؤخرة.

لا يفوتك أيضًا:  تجربتي مع حبوب شيتوكال للتخسيس

كيفية إجراء عملية نحت الجسم البارد

في جملة مشاركتنا اليوم لتجربتي مع النحت البارد، دعونا نتعرف على خطوات إجراء عملية نحت الجسم، وذلك على النحو التالي:

  1. يلجأ الطبيب إلى التخطيط في المكان المُراد التخلص من الدهون منه، وذلك من أجل التسهيل من تعريضها لأشعة الليزر.
  2. يتم توجيه أشعة الليزر على الخطوط الموجية والطولية التي تتناسب مع تقنية النحت البارد، وهذه من الخطوات الهامة التي يجب إجرائها من قِبل طبيب ذو خبرة.
  3. يوجه الطبيب جهاز الليزر على أنسجة وطبقات الجلد، وذلك للوصول إلى منطقة الدهون الداخلية والعمل على تفتيتها، ثم تحويلها إلى سائل من السهل التخلص منه.

مضاعفات تقنية النحت البارد للجسم

على الرغم من درجة أمان العملية إلا أن في بعض الأحيان قد يتعرض المريض إلى مضاعفات ناتجة بسبب عدم الالتزام بالتعليمات بعد العملية، وتتمثل فيما يلي:

  • فقدان الشعور في منطقة العملية.
  • تعرض الجلد إلى نسبة واضحة من الاحمرار.
  • الشعور بالآلام البسيطة في منطقة العملية.
  • الإصابة بالتنميل والتشنج في هذه المناطق.
  • ظهور بعض الكدمات وعلامات الحساسية في الجسم.

نصائح قبل إجراء عملية النحت البارد للجسم

في إطار تعرفنا على تجربتي مع النحت البارد، دعوني أُقدم لكم مجموعة من النصائح يجب اِتباعها قبل إجراء عملية النحت البارد للجسم، وذلك على النحو التالي:

  • من الضروري اختيار الطبيب ذو الخبرة في هذا المجال، من أجل استخدام التقنيات التي توصلك إلى القوام المثالي في غضون فترة زمنية قليلة.
  • يجب التعرف على كافة التفاصيل المتعلقة بالعملية قبل الخضوع لها من حيث مدى فاعليتها وهل هي مناسبة مع حالة جسمك أم لا.
  • الاطلاع على نتائج العملية للمركز أو الطبيب الذي سوف يجري العملية.
  • تناول كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم.
  • المتابعة مع الطبيب بعد إجراء العملية بشكل مستمر للاطمئنان على الصحة.
  • من الأفضل أن يتبع الطبيب إجراء التمارين الرياضية، وذلك للحصول على الجسم المثالي والممشوق.

ما هي الحالات غير المناسبة لاستخدام تقنية النحت البارد؟

على الرغم من الفوائد العديدة لعملية النحت البارد التي يمكن الحصول منها على جسم رشيق وممشوق ودرجة أمانتها العالية، إلا أن هناك حالات غير مناسبة للعملية، وهي كالتالي:

المرأة الحامل، لكونها قد تعرض سلامة الجنين إلى المخاطر والمضاعفات التي تؤثر عليه بالسلب.
في حال كانت الحالة الصحية سيئة.
المعاناة من بعض الأمراض الجلدية والفطريات والميكروبات، حتى لا تزيد أعراض الحساسية على الجلد.
الفشل في الطرق التقليدية من حيث الألعاب الرياضية والتمارين والأنظمة الغذائية المختلفة أولًا، أي إنها فرصة أخيرة.

لا يفوتك أيضًا:  كم كيلو تنزل إبر التنحيف

كيف يتم تحديد الأسعار لجلسات النحت بالتبريد؟

في ظل مشاركتي لكم تجربتي مع النحت البارد، دعوني أُقدم لكم بعض العوامل التي يتوقف عليها أسعار جلسات عملية النحت البارد للجسم، وذلك على النحو التالي:

  • المركز العلاجي المتكفل بإجراء العملية، بالإضافة إلى الأجهزة الإلكترونية المستخدمة.
  • خبرة وكفاءة الطبيب المعالج، وكم المجهود الذي يبذله في الجلسة الواحدة، وسمعة الطاقم الطبي بشكل كامل.
  • التعرف على كتلة الجسم وكم الدهون المتراكم به والذي يحتاجه من أجل الحصول على رعاية أفضل.
  • المنطقة التي يتواجد بها المركز الطبي.
  • الجدير بالذكر أن الجلسة الواحدة لعملية النحت البارد للجسم، تصل إلى 300 جنيه.

تُسبب السمنة الكثير من الأمراض التي تؤثر على صحة الجسم بشكل سلبي، لذا يلجأ الكثير إلى إجراء عملية النحت البارد للجسم، لكونها فعالة في الحصول على النتائج المُرضية.

  • ماريهان أحمد
  • منذ شهر واحد
  • تجربتي

اسئلة شائعة

  • كم جلسة تحتاجها عملية النحت البارد للجسم؟

    يتم التحديد من قِبل الطبيب المعالج، وتستمر الجلسة من 15 إلى 25 دقيقة.

  • هل عملية نحت الجسم مؤلمة؟

    تتم العملية بأشعة الليزر واستخدام التخدير الموضعي، وبالتالي لا يشعر المريض بالآلام.

  • هل عملية النحت البارد للجسم خطيرة؟

    في حالة عدم الالتزام بالتعليمات فقد يتعرض المريض للإصابة بالمضاعفات.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.