تجربتي مع التبرع بالكلى

تجربتي مع التبرع بالكلى، فليس هناك شك أن التبرع بالكلى قد يكون سبب في إنقاذ حياة إنسان، ولكن بالطبع تلك العملية تحتاج إلى القيام بعدد من الفحوصات من أجل التأكد من الحالة الصحية للمتبرع، وإمكانية تبرعه بالكلى من عدمها، وعامة كافة المعلومات اللازمة عن هذا الموضوع، سوف نقدمها خلال السطور التالية.

تجربتي مع التبرع بالكلى بالتفصيل

ينتشر مرض الفشل الكلوي بشكل كبير عند العديد من الأشخاص، لذلك خطر على بالي التبرع بالكلى، من أجل إنقاذ حياة إنسان، ولقد مررت بالإجراءات التالية:

  • القيام بفتح ملف.
  • التواصل مع الموظفة، وذلك عن طريق رقم الجوال.
  • سيتم إبلاغك بكل تفاصيل التبرع الذي سوف تقوم به.

فحوصات هامة قبل التبرع بالكلى

عندما تم التواصل معي من أجل إتمام التبرع بالكلى، قمت بعدد من الفحوصات الهامة، ومنها:

  • تحليل الدم للتأكد من خلو جسمي من أمراض معينة، مثل السكر والسرطان والربو.
  • قمت بعمل أشعة مقطعية حتى يتأكد الطبيب من سلامة الكلى.
  • تم طلب فحص الدرن مني، من خلال حقنة يتم وضعها تحت الجلد، وذلك للتأكد من عدم وجود أي رد فعل تحسسي.
  • قام الطبيب بإجراء فحوصات على القلب والرئتين.

اقرأ أيضاً:  تجربتي مع عملية شد الأفخاذ والمؤخرة

ما قبل التبرع بالكلى

هناك الكثير من الإجراءات مرت علي وأنا أقوم بعرض كليتي للتبرع، فهذا ليس أمر سهل، حيث تم التالي:

  • بالطبع خضعت لكافة الإجراءات التي تثبت أن الكلى سليمة بنسبة 100%
  • بعد إجراء هذه الفحوصات تم التأكد من أنني خالي من أي مرض يمنع عني التبرع.
  • جلست مع الأخصائية الاجتماعية، حتى يتم التأكد من مدى مُوافقتي على التبرع، بالإضافة إلى توضيحها لي مميزات التبرع بالأعضاء.

التبرع بالكلى

خطوات عملية التبرع بالكلى

في هذه العملية الدقيقة كل شيء محسوب، فلقد مررت بعدد من الخطوات المنضبطة الدقيقة، كما يلي:

  • جاء اليوم الموعود، وهو وقت إجراء عملية التبرع بالكلى.
  • طلب مني فريق التمريض الاستحمام، ومن ثم تم إعطائي ملابس خاصة بالعملية.
  • بعد ذلك تم نقلي إلى غرفة التنويم.
  • ثم تم نقلي إلى غرفة العمليات.
  • أعطوني إبرة التخدير، وبعد مرور 4 ساعات على إجراء العملية تم نقلي إلى حيث غرفة الإفاقة.
  • بالطبع تمت متابعة حالتي للتأكد من أنني بخير.
  • هنا يدخل الشخص الذي وهبت له بالكلى.
  • بالنسبة لألم الجرح، فقد تم إعطائِي مسكن عن طريق جهاز يتم توصيله بالوريد.
  • كذلك تم توصيل قسطرة من أجل التخلص من البول.
  • تخلصت من القسطرة بعد إجراء العملية بيومين.
  • بعد يومين عقب مرور العملية، طلب مني الطبيب المشي بشكل خفيف للتأكد من سلامة الجرح.
  • العملية كانت سهلة وبسيطة، ولم أعاني من أي أعراض جانبية.

اقرأ أيضاً:  تجربتي مع الورم الليفي والحمل

ما هي أنواع التبرع بالكلى؟

من خلال تجربتي مع التبرع بالكلى، فالتَبرع يكون للأشخاص الذين يعانون من مشكلة الفشل الكلوي ويكون بطريقتين وهما:

التبرع الموجه من الأنواع الأكثر انتشارًا، حيث يتم تحديد اسم الشخص الذي سوف يزرع له العضو.
النوع الثاني ويكون تبرع غير موجه حيث لا يتم ذكر اسم الشخص الذي سوف يزرع له العضو وفي حال عدم الحصول على فصائل دم متوافقة بين الشخص المتبرع وَالشخص المتلقي، هنا يكون التبرع بالكلى اختياري.

أضرار التبرع بالكلى

نعم كانت تجربتي مع التبرع بالكلى ناجحة، ولكن هذا لا يعني أن تلك التجربة مأمونة العواقب بشكل كامل، فقد يحدث الكثير من المضاعفات لو لم تتم العملية بالصورة الطبية الصحيحة، ومن ضمن المضاعفات ما يلي:

  • الإصابة بنزيف حاد.
  • الالتهاب الرئوي الحاد.
  • الإصابة بانسداد شديد في الأمعاء.
  • عليك أن تعرف أنك لآخر عمرك ستعتمد على كلية واحدة، ولذلك أي خلل يحدث فيها، فهذا أمر يهدد حياتك بشكل مباشر.

التبرع بالكلى

مضاعفات تحدث على المدى البعيد لمتبرع الكلى

المضاعفات التي تحدث على المدى البعيد تشمل الإصابة بالفشل الكلوي، وهناك عوامل قد تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض، ومن هذه العوامل ما يلي:

  • إذا كان يعاني المتبرع من زيادة الوزن.
  • إذا كان المتبرع أسمر اللون.
  • قد يصاب المتبرع على المدى البعيد بمرض النقرس.
  • إذا كان المتبرع سيدة، فمن الممكن أن تصاب على المدى البعيد بمشكلة تسمم الحمل.
  • من الممكن أن يعاني المتبرع من ارتفاع ضغط الدم.

أضرار التبرع بالكلى على الشخص المتلقي

بالطبع زراعة عضو داخل الجسم أمر ليس بالسهل، ولذلك قد يصاب الشخص المزروع له الكلى ببعض المضاعفات، ومنها:

  • الإصابة بأمراض القلب.
  • قد يصاب الشخص بمشكلة ارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى ارتفاع الكوليسترول في الدم.
  • الإصابة بعدوى بسيطة مثل الانفلونزا.
  • من الممكن الإصابة بعدوى شديدة مثل مضخم الخلايا.
  • الإصابة بتسرب البول من المثانة، ومن ثم يتجمع في البطن، ويتسرب عبر منطقة الفتح.
  • انسداد في الحالب، ويكون بسبب وجود خثرة دموية أو ضيق منطقة الحالب.
  • الاصابة بجلطات دموية، ومعها قد تفشل العملية كلها.
  • من الممكن أن يرفض الجسم الكلى الجديدة، وهذا الرفض من الممكن أن يكون رفض حاد، مزمن، مفرط الجدة، بالإضافة إلى الرفض المتسارع.

ما بعد التبرع بالكلى

هنا سوف تمر بعدة مراحل حتى تمام الشفاء، حيث:

  • المكوث في المستشفى يكون يومين على أقصى تقدير.
  • في غضون شهر أو أقل بكثير، يستطيع الشخص المتبرع العودة لمزاولة أنشطة حياته بشكل طبيعي.
  • لابد من المتابعة الطبية لمراقبة صحتك، وآلية عمل الكلية المتبقية.
  • لابد من اتباع كافة الإرشادات والتعليمات حتى تمام التعافي.
  • لابد من اتباع نظام غذائي صحي للحفاظ على سلامة الجرح والوزن.
  • ينصح بعدم ممارسة الرياضة لمدة شهر، والابتعاد عن قيادة السيارة.

كانت تلك تجربتي مع التبرع بالكلى، وكما وضحت فالأمر جيد، وعلى المستوى الإنساني رائع، فهذا التبرع أنقذ حياة إنسان، ولكن بالطبع لابد من الإشراف الطبي المتكامل الذي يؤكد أنك مؤهل للتبرع بالكلى.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن تجربتي مع التبرع بالكلى، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

  • Sarah Rezk
  • منذ شهر واحد
  • تجربتي

اسئلة شائعة

  • كم يكون عمر المتبرع بالكلى؟

    18 عامًا أو أكثر

  • مشاكل ما بعد التبرع بالكلى؟

    ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستويات البروتين في البول

  • التبرع بالكلى هل يؤثر على الإنجاب؟

    لا يوجد أي تأثير على عملية إنجاب الأطفال

  • كم سنة يعيش الإنسان بعد زراعة الكلى؟

    بين 15 و20 عامًا

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.