تجربتي مع التهاب عنق الرحم

تجربتي مع التهاب عنق الرحم، حيث يعتبر التهاب عنق الرحم من أكثر المشكلات التي تعاني منها النساء في جميع بلدان العالم المختلفة، فلذلك المرض العديد من الأسباب المتنوعة التي تختلف من سيدة إلى أخرى.

تجربتي مع التهاب عنق الرحم

في السطور التالية ستتعرف على تجربتي مع التهاب عنق الرحم:

  • دائمًا كنت أشعر بآلام شديدة أثناء العلاقة الجنسية مع زوجي، وكان يصاحب تلك الآلام نزول بعض قطرات من الدم بشكل بسيط للغاية.
  • واستمر ذلك الوضع لفترة طويلة حتى قررت الذهاب إلى الطبيب لمعرفة السبب وراء كل تلك الأمور التي تحدث ليّ.
  • قامت الطبيبة المختصة بإجراء بعض الفحوصات التي كان منها فحص خاص بعنق الرحم، وكان ذلك عن طريق استخدام المنظار.
  • لاحظت الطبيبة وجود الكثير من البقع الحمراء اللون داخل تلك المنطقة، حينها أخبرتني أنني مصابة بالتهابات شديدة في عنق الرحم.
  • بعد الانتهاء من الكشف أوصتني باستخدام تحاميل البوتيل العنقية، والتي توضع عادةً في فتحة المهبل من خلال استخدام الأداة المهبلية التي تأتي مع التحاميل.
  • وأوصتني أيضًا بالابتعاد تمامًا عن ممارسة العلاقة الحميمية أثناء استخدام تلك التحاميل.
  • وأعطت لي أسماء بعض الأدوية التي يجب عليّ الانتظام على جرعاتها لفترة معينة.
  • وبالفعل بعد انقضاء تلك الفترة لاحظت اختفاء كافة الآلام التي كنت أشعر بها خاصةً وقت الجماع.
  • ولم ينزل مني أي قطرات دم مجددًا، وشعرت براحة شديدة في منطقة أسفل البطن.
  • حيث قبل العلاج كنت أشعر بثقل قوي للغاية في تلك المنطقة تحديدًا، ومنذ ذلك اليوم وأصبح وضعي مستقر بشكل كبير.

تجربتي مع التهاب عنق الرحم

ما هو التهاب عنق الرحم

فيما يلي ستتعرف بشكل أعمق على مرض التهاب عنق الرحم:

  • تعاني الكثير من النساء والفتيات من مشكلة ظهور بعض القرح والالتهابات بشكل متكرر ودائم في عنق الرحم، خاصةً بعد انتهاء مدة الدورة الشهرية.
  • وتلك الحالة المرضية شائعة بشكل كبير جدًا بين النساء المتزوجات أو البالغين، وتقل للغاية بين الفتيات العذارى، أو عند الوصول إلى سن اليأس.
  • ويمكنك اكتشاف تلك المشكلة بسهولة عن طريق الفحص السريري لعنق الرحم عند الطبيب المختص.
  • حيث يلاحظ الطبيب وجود الكثير من البقع ذات لون وردي أو أحمر حول فتحة عنق الرحم.
  • وهذه القرح في بعض الأحيان تكون بسيطة جدًا، وفي أوقات أخرى تكون شديدة للغاية.

اقرأ أيضاً:  تجربتي مع كريم سترونج فيل

ما هي أسباب التهاب عنق الرحم

فيما يلي أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالتهاب عنق الرحم:

  • حدوث التهاب شديد في الرحم بسبب الإصابة بأي نوع من أنواع البكتيريا الضارة الموجودة في المنطقة مثل: الكلاميديا، والسيلان، وتلك البكتيريا تنتقل جنسيًا فقط.
  • الإصابة بالالتهابات التي تكون نتيجة لحدوث اضطراب في طبيعة مهبل المرأة.
  • إصابة المرأة بحساسية تجاه مادة اللاتكس التي تعتبر من المكونات الأساسية للواقي الذكري.
  • إصابة المرأة بالالتهابات التي تكون نتيجة لاستخدام بعض وسائل منع الحمل مثل: الأشرطة الهرمونية.
  • حدوث اضطرابات هرمونية شديدة مثل: ارتفاع معدل هرمون البروجسترون، أو نقص هرمون الاستروجين.
  • استعمال المبيدات المنوية، وهي عبارة عن نوع من أنواع وسائل منع الحمل الغير مشهورة، حيث تستخدم لقتل الحيوانات المنوية داخل المهبل.
  • الإصابة بعدوى بكتيرية، خاصةً العدوى التي تسمى بعدوى المكورات العقدية.
  • الإصابة بالتهابات بطانة الرحم التي تحدث بعد عملية الولادة أو الإجهاض.
  • إذا كانت المرأة أو الفتاة مصابة بمرض السل في المنطقة التناسلية.
  • الإصابة بأورام في الرحم.
  • إذا كان رحم المرأة خارج من فتحة المهبل، حيث تسمى تلك الحالة تدلي الرحم.

تجربتي مع التهاب عنق الرحم

أعراض الإصابة بالتهاب عنق الرحم

فيما يلي أهم الأعراض التي تدل على الإصابة بالتهاب في عنق الرحم:

  • حدوث اضطراب ملحوظ في الدورة الشهرية وموعدها.
  • الشعور بآلام قوية في منطقة الرحم.
  • معاناة المرأة من نزيف مهبلي شديد بشكل غير طبيعي تمامًا.
  • ملاحظة إفرازات غريبة وغير طبيعية في المهبل.
  • الشعور بألم ووجع شديد للغاية، بالإضافة إلى تقلصات قوية أثناء فترة الدورة الشهرية.
  • الشعور بألم قوي جدًا في أوقات ممارسة الجنس.
  • الرغبة في التبول طوال الوقت وباستمرار.
  • الشعور بألم قوي في منطقة أسفل البطن والحوض، بالإضافة إلى منطقة المستقيم.
  • نزول بعض من قطرات الدم أثناء العلاقة الحميمية.
  • حدوث ارتفاع شديد في درجة حرارة جسم المرأة المصابة.
  • الشعور بإرهاق وتعب شديد.
  • الإصابة بالتهابات في المثانة بشكل متكرر.
  • حدوث انتفاخ كبير في البطن.
  • الإصابة بإعياء شديد بشكل عام.
  • الإصابة بالإمساك، وعدم القدرة على التخلص من البراز.

اقرأ  أيضاً:  تجربتي مع كبسولات الزنجبيل للتنحيف

طريقة تشخيص التهاب عنق الرحم

فيما يلي الطريقة المستخدمة لتشخيص التهاب عنق الرحم:

  • يقوم الطبيب أولًا بإجراء فحص بسيط للغاية في منطقة الحوض بأكملها وفي منطقة عنق الرحم.
  • في ذلك الفحص يكتشف الطبيب المشكلة عن طريق ظهور عنق الرحم بلون غريب ومختلف عن اللون الطبيعي.
  • يختلف اللون باختلاف شدة الالتهاب، حيث إذا كان وضع المريضة متقدم ستعاني من نزول قطرات دم قليلة للغاية أثناء الفحص.
  • ويقوم الطبيب باستخدام المنظار المهبلي للتشخيص داخل العيادة، ويكون ذلك من خلال الاعتماد على جهاز مكبر للمنظار، وإضاءة ساطعة وقوية.
  • يمكن أيضًا للطبيب أن يعتمد في التشخيص على إجراء مسحة لعنق الرحم بأكمله عن طريق أخذ عينة منه.
  • تكون تلك المسحة بغرض تحليل البكتيريا الموجودة في المنطقة من الداخل.
  • هناك طريقة أخرى وهي أن يجمع الطبيب المختص عينة بسيطة للغاية من الأنسجة الموجودة في عنق الرحم لكي تأكد إذا كان هناك خلايا سرطانية أم لا.

في نهاية هذا المقال تكون قد تعرفت على تجربتي مع التهاب عنق الرحم، حيث لتجنب الإصابة به يجب اتباع نظام غذائي صحي، وذلك لأن الطعام بشكل عام له دور كبير جدًا في تقوية مناعة الجسم ضد كافة أنواع الالتهابات والبكتيريا الضارة.

  • Sarah Rezk
  • منذ 4 أسابيع
  • تجربتي

اسئلة شائعة

  • متى يكون التهاب عنق الرحم خطير؟

    عندما يؤدي إلى مضاعفات خطيرة في الجهاز التناسلي

  • كيف اعرف اني شفيت من التهاب عنق الرحم؟

    عندما تظهر علامات الشفاء من قرحة عنق الرحم وتتمثل باختفاء هذه الأعراض

  • كيف اعرف ان عندي التهاب في عنق الرحم؟

    تشمل الأعراض المحتملة لالتهاب عنق الرحم حدوث نزيف بين فترات الحيض، والشعور بألم أثناء الجماع أو خلال فحص عنق الرحم

  • هل التهاب عنق الرحم يسبب الم في الظهر؟

    في بعض الحالات لا يحدث ذلك

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.