متى فرضت الصلاة في السماء ؟

متى فرضت الصلاة في السماء؟ وما أهمية الصلاة في الإسلام؟ حيث يتساءل الكثير من المسلمين حول الصلاة كونها عماد الدين، وأول ما قد يُسئل عليه المسلم بعد وفاته .

متى فرضت الصلاة في السماء؟

متى فرضت الصلاة في السماء؟

فرضت الصلاة على المسلمين في مكة المكرمة وبشكل محدد خلال هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم، والجدير بالذكر أنها قد فرضت خلال رحلة الإسراء والمعراج..

ويقال إنه قد تم فرض الصلاة في هذا المكان وبهذه الطريقة من أجل أن يعظمها الله و يشرفها عن بقية العبادات الأخرى، كما أن ذلك يعد تشريف إلى النبي صلى الله عليه وسلم، والرفع من مكانة ومقدار المسلمين في كل مكان، بالإضافة إلى التأكيد على أهمية هذه الفريضة.

الجدير بالذكر أن أول صلاة صلاها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كانت صلاة الظهر، ويعود الأمر في ذلك إلى أنه قد عاد من رحلته في الإسراء والمعراج في وقت الظهر، ولهذا كانت أول صلواته في هذا التوقيت.

لا يفوتك أيضًا:  دعاء بعد الصلاة

أهمية الصلاة في الإسلام

كما هو معروف أن الصلاة من أهم العبادات التي يجب على المسلم الحفاظ عليها، وذلك لكونها مختلفة عن أي عبادة أخرى فرضت على المسلم، وهي الطريقة التي تجمع بين العبد وربه، لذا دعونا من خلال هذه الفقرة نتعرف على أهمية الصلاة في الإسلام وذلك يكون على النحو التالي:

  • الصلاة هي عماد الدين، حيث لا يمكن للمسلم أن يكتمل دينه دون أن يؤدي صلاته، وذلك وفقًا إلى قول رسول الله: (رأسُ الأمرِ الإسلامُ، وعمودُه الصلاةُ، وذروةُ سَنامِه الجهادُ في سبيلِ اللهِ)
  • هي ثاني ركن من أركان الإسلام الخمسة، حيث إنها بعد نطق الشهادتين، وذلك تأكيدًا على أهميتها، وتسليم بأنه يجب على المسلم الحفاظ عليها.
  • أول ما قد يسأل عليه المسلم يوم القيامة، إذا حافظ المسلم عليها رزق بكل الخير في الدنيا والآخرة، وإذا فقدها المسلم فقد دينه وحياته ودنيته وآخرته.
  • اعتبر الرسول صلى الله عليه وسلم تارك الصلاة مثل تارك الملة والدين.
  • قد أوصى الرسول قبل وفاته بالمحافظة على الصلاة وذلك حين قال (الصَّلاةَ وما ملَكَت أيمانُكُم).
  • الجدير بالذكر أنها الفريضة الوحيدة التي فرضها الله عز وجل على الرسول صلى الله عليه وسلم في ليلة الإسراء والمعراج، ويعود الأمر في ذلك إلى شدة التعظيم للصلاة.
  • كما أنها فرضت بشكل مباشر دون واسطة، وكانت خمسين صلاة في اليوم والليلة الواحدة، وقد شفع الرسول للمسلمين على أن تكون خمس صلوات فقط في اليوم وذلك حتى لا يعاني المسلم من مشقة.
  • الصلاة هي الفرض الوحيد الذي لا يمكن أن يتغافل عنه المسلم مهما تغيرت أحواله، فهي مفروضة على كل مسلم عاقل بالغ سواء كان ذكر أم أنثى.
  • هناك بعض الأعذار التي يمكن اللجوء إليها في تأجيل الصلاة مثل المرض أو السفر أو الحرب، ولكن هناك أوقات أخرى لأداء هذه الصلوات وعدم تركها.

الصلوات الخمس

في نطاق عرضنا اليوم إلى إجابة سؤال متى فرضت الصلاة في السماء، دعونا نقدم لكم ما يلي في كيفية أداء الصبوات:

صلاة الفجر ركعتان، ويبدأ وقتها من طلوع الفجر إلى شروق الشمس.
صلاة الظهر أربع ركعات، ويبدأ وقتها من منتصف زوال الشمس إلى تمام تماثل الظل مع نفسه.
صلاة العصر أربع ركعات، من وقت الانتهاء من صلاة الظهر إلى وقت زوال الشمس.
صلاة المغرب ثلاث ركعات، منذ وقت غروب الشمس إلى وقت مغيب الشفق الأحمر
صلاة العشاء أربع ركعات، منذ انتهاء وقت صلاة المغرب وحتى منتصف الليل، ويقال حتى الثلث الأخير من الليل.

كيف تؤدى الصلاة؟

في جملة تعرفنا اليوم على إجابة سؤال متى فرضت الصلاة في السماء؟ وجد أنه يجب على المسلم أن يطهر مكانه ونفسه وذلك من خلال الوضوء، ويعد ذلك أولى الخطوات الاستعداد للصلاة .

ومن ثم يبدأ المسلم في استقبال اتجاه القبلة، وهي اتجاه مكة المكرمة، على أن يستحضر بقلبه نية أداء الفريضة سواء كانت نافلة أو صلاة، ومن ثم يسير على الخطوات الآتية:

  1. يبدأ المسلم الصلاة بتكبير الإحرام وذلك من خلال رفع يديه، ومن ثم يقوم بوضع يده اليمن عل يده اليسرى، ويبدأ في قول دعاء الاستفتاح.
  2. يقرأ المسلم سورة الفاتحة، وهي من أهم أركان الإسلام حيث لا يصح للمسلم الصلاة من دونها، وفقًا إلى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لَا صَلَاةَ لِمَن لَمْ يَقْرَأْ بفَاتِحَةِ الكِتَابِ)
  3. يبدأ المسلم في تلاوة ما تيسر من القرآن الكريم خلال الركعة الأولى والثانية فقط، وفي الركعة الثالثة والرابعة يكتفي المسلم بقراءة الفاتحة فقط.
  4. يركع المسلم ركوع واحد وذلك من أجل أن يطمئن قلبه، على أن يقوم بوضع كفيه على ركبتيه ويكون باسط ظهره، ويبدأ في ترديد “سبحان ربي العظيم” ثلاث مرات.
  5. يعتدل المسلم عن الركوع ويبدأ في قول “سمع الله لمن حمد” ربنا ولك الحمد، ويفضل في هذه الحالة أن يقول المسلم “الحمد لله حمدًا كثيرًا مباركًا فيه.
  6. يسجد المسلم على الأرض وذلك ليطمئن قلبه، على أن يسجد كافة أعضائه السبعة، ويردد “سبحان ربي الأعلى” ثلاث مرات في كل سجدة.
  7. عليه أن يجلس بين الركعتين ويدعو بالرحمة والمغفرة.. ومن الأفضل للمسلم أن يطيل في سجوده ويدعو الله بما فيه قلبه فذلك موضع استجابة الدعوات.
  8. ما بين الركعة الأولى والثانية على المسلم أن يردد التشهد.
  9. يسلم المسلم عن يمينه وعن شماله عند الانتهاء من أداء الصلاة.

لا يفوتك أيضًا:  أدعية الاستغفار المستجابة وأهميته في حياة المسلم

آيات عن فضل الصلاة

متى فرضت الصلاة في السماء؟

في نطاق عرضنا اليوم إلى إجابة سؤال متى فرضت الصلاة في السماء، دعونا نقدم لكم الآيات القرآنية التي تحدثت عن فضل الصلاة على المسلمين وأهميتها، وذلك يكون على النحو التالي:

الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ ﴿٣ البقرة﴾

وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ ﴿٤٣ البقرة﴾

وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لَا تَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِّنكُمْ وَأَنتُم مُّعْرِضُونَ ﴿٨٣ البقرة﴾

وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ ۚ وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ﴿١١٠ البقرة﴾

… السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا … ﴿١٧٧ البقرة﴾

إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ﴿٢٧٧ البقرة﴾

… أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنتُمْ سُكَارَىٰ حَتَّىٰ تَعْلَمُوا مَا … ﴿٤٣ النساء﴾

… قِيلَ لَهُمْ كُفُّوا أَيْدِيَكُمْ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ … ﴿٧٧ النساء﴾

وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الْأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَقْصُرُوا مِنَ الصَّلَاةِ إِنْ خِفْتُمْ أَن يَفْتِنَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا ۚ إِنَّ الْكَافِرِينَ كَانُوا لَكُمْ عَدُوًّا مُّبِينًا ﴿١٠١ النساء﴾

وَإِذَا كُنتَ فِيهِمْ فَأَقَمْتَ لَهُمُ الصَّلَاةَ فَلْتَقُمْ طَائِفَةٌ مِّنْهُم مَّعَكَ وَلْيَأْخُذُوا … وَلْتَأْتِ طَائِفَةٌ أُخْرَىٰ لَمْ يُصَلُّوا فَلْيُصَلُّوا مَعَكَ وَلْيَأْخُذُوا حِذْرَهُمْ وَأَسْلِحَتَهُمْ ۗ وَدَّ … ﴿١٠٢ النساء﴾

فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلَاةَ فَاذْكُرُوا اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِكُمْ ۚ فَإِذَا اطْمَأْنَنتُمْ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ ۚ إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا ﴿١٠٣ النساء﴾

وَإِذَا نَادَيْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ اتَّخَذُوهَا هُزُوًا وَلَعِبًا ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَعْقِلُونَ ﴿٥٨ المائدة﴾

… مُّصِيبَةُ الْمَوْتِ ۚ تَحْبِسُونَهُمَا مِن بَعْدِ الصَّلَاةِ فَيُقْسِمَانِ بِاللَّهِ إِنِ ارْتَبْتُمْ لَا … ﴿١٠٦ المائدة﴾

وَأَنْ أَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَاتَّقُوهُ ۚ وَهُوَ الَّذِي إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ ﴿٧٢ الأنعام﴾

الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ ﴿٣ الأنفال﴾

لا يفوتك أيضًا:  ما الصلاة التي فيها اربع تشهدات

 أحاديث نبوية عن فضل الصلاة

إلى جانب تعرفنا اليوم على متى فرضت الصلاة في السماء، نجد أن هناك الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة التي تناولت عظمة وفضل الصلاة على المسلمين وأهميتها، وذلك كما يلي:

  • قال رسول الله: “الصلواتُ الخمسُ والجُمُعة إلى الجُمُعة وأداءُ الأمانة: كفَّارةٌ لما بينها، قلت: وما أداءُ الأمانة؟ قال: غُسلُ الجنابةِ، فإنَّ تحت كلِّ شَعرةٍ جَنابةً”.
  • قال رسول الله: “أَرَأَيْتُمْ لو أنَّ نَهْرًا ببَابِ أَحَدِكُمْ يَغْتَسِلُ منه كُلَّ يَومٍ خَمْسَ مَرَّاتٍ، هلْ يَبْقَى مِن دَرَنِهِ شيءٌ؟ قالوا: لا يَبْقَى مِن دَرَنِهِ شيءٌ، قالَ: فَذلكَ مَثَلُ الصَّلَوَاتِ الخَمْسِ، يَمْحُو اللَّهُ بهِنَّ الخَطَايَا”.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ما مِن مُسْلِمٍ يَتَطَهَّرُ، فيُتِمُّ الطُّهُورَ الذي كَتَبَ اللَّهُ عليه، فيُصَلِّي هذِه الصَّلَواتِ الخَمْسَ، إلَّا كانَتْ كَفّاراتٍ لِما بيْنَها”.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “مَن تَوَضَّأَ لِلصَّلَاةِ فأسْبَغَ الوُضُوءَ، ثُمَّ مَشَى إلى الصَّلَاةِ المَكْتُوبَةِ، فَصَلَّاهَا مع النَّاسِ، أَوْ مع الجَمَاعَةِ، أَوْ في المَسْجِدِ غَفَرَ اللَّهُ له ذُنُوبَهُ”.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “كانت عامَّةُ وصيَّةِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم الصلاةَ الصلاةَ وما ملكت أيمانُكم حتى جعل يُجلجِلُها في صدرهِ وما يَفيضُ بها لسانُه”.

الصلاة من أهم الفرائض التي يجب على المسلم أدائها عن ظهر قلب وذلك لكونها عماد الدين وهي أول ما يُسئل عليه المسلم يوم القيامة.

  • ماريهان أحمد
  • منذ 3 أسابيع
  • معلومات إسلامية

اسئلة شائعة

  • 1- ما الذي نقوله في التشهد؟

    التشهد: وهو واجب في الركعة الثانية بعد السجدتين وفي الركعة الاخيرة، وهو قول: التحيات لله والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله.

  • 2- ما هي صيغة التكبير ما قبل الصلاة؟

  • 3- ماذا نقول في الركعة الثانية؟

    قال: «كان رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم- يعلِّمنا التشهد فكان يقول: «التَّحِيَّاتُ الْمُبَارَكَاتُ الصَّلَوَاتُ الطَّيِّبَاتُ للهِ، السَّلامُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيُّ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ، السَّلامُ عَلَيْنَا وَعَلَى عِبَادِ اللهِ الصَّالِحِينَ،

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.