ما معنى الرقم 69 ؟ وما أهميته

ما معنى الرقم 69 ؟ وما أهميته؟ حيث هناك الكثير من الرموز والأرقام التي تتواجد في حياتنا وتشير إلى العديد من الأمور المختلفة، وربما قد سمعت ذات يوم عن رقم 69 المنتشر بشكل خاص بين الأزواج .

معنى الرقم 69؟

عندما تنظر إلى السؤال للوهلة الأولى قد تشعر وكأن الرقم يدل على بعض المفاهيم الأساسية التي تحمل المعلومات المختلفة من ضمن الإجراءات والأساسيات العلمية، ولكن الجدير بالذكر أن رقم 69 يشير إلى واحدة من أشهر الوضعيات الجنسية التي تجمع بين الزوجين.

جاء الأمر في ذلك إلى أنه يتشابه مع الوضع الذي يتخذه الزوجين في العلاقة الحميمية، وهو عندما يضع كلِ منهما الآخر فمه عند العضو التناسلي للآخر، ومن ثم يقوم الرجل بعلق فرج المرأة، بالإضافة إلى قيام المرأة بعلق قضيب الرجل.

ثبت من خلال العديد من التجارب المختلفة أن هذا الوضع يتسبب في إثارة جنسية إلى الطرفين بشكل كبير قبل الاستعداد للدخول في العلاقة الزوجية، حيث يساعد هذا الوضع في وصول المرأة إلى النشوة الجنسية بسرعة فائقة، وذلك من خلال ممارسة الوضع بالشكل المقلوب، وهو ما يشابه رقم 69 ولهذا الأمر أطلق عليه هذا الاسم.

لا يفوتك أيضًا:  كيف أسأل زوجي عن الجنس؟  

هل وضعية 69 قبل أم بعد الجماع؟

في ظل تعرفنا اليوم حول ما معنى الرقم 69؟ نجد أن الكثير من الأزواج يرغبون في ممارسة هذا الوضع قبل الدخول في الجماع أو العلاقة الزوجية، ويعود الأمر في ذلك إلى كونه من أهم الطرق والوسائل التي تساهم في استثارة الأعضاء التناسلية لدى الرجل والمرأة.

كما أن هناك الكثير من الأزواج يعتمدون على ممارسة الجنس الفموي قبل الدخول في العلاقة الزوجية، ويعود الأمر في ذلك إلى أن قضيب الرجل ومهبل المرأة يكونا نظيفين ولم يتعرضا إلى التلوث بالسوائل المصاحبة إلى عملية القذف خلال العلاقة الجنسية.

على الرغم من ذلك، فوفقًا إلى الكثير من الدراسات المختلفة فقد وجد أن كثيرًا من الرجال يعاودون إلى ممارسة وضع 69 بعد الانتهاء من ممارسة العلاقة الزوجية، ويعود الأمر في ذلك لرغبتهم الشديدة لمعاودة الجماع مرة أخرى، أو للحصول على القدر الكافي من الاستثارة.

وضع 69 التقليدي

ما معنى الرقم 69؟

في إطار تعرفنا اليوم حول ما معنى الرقم 69؟ دعونا نقدم لكم شكل الوضع التقليدي بين الزوجين، وهو ما يعتمد عليه عدد كبير من الأزواج في العلاقة الزوجية، ويعود الأمر في ذلك إلى كونها من أفضل وأشهر الحركات الجنسية التي يفضلها العديد من الرجال والسيدات.

في الطريقة التقليدية للوضع يكون الزوج نائم على ظهره، مع الحرص على أن يكون عاري تمامًا، ومن ثم تأتي المرأة من عند رأسه، وتنام فوقه وتحرص على أن يصبح فرجها أمام فم زوجها بشكل مباشر، بالإضافة إلى أن يكون وجهها أما قضيبه مباشرة.

بهذا الشكل يمكن للطرفين أن يمنحا بعضهم البعض اللذة والاستثارة في نفس الوقت، وبالتالي يحصل الزوجات على السعادة الزوجية وتهيأ بعضهم البعض للدخول في العلاقة الجنسية بشكل كامل.

طريقة 69 المقلوبة

ما معنى الرقم 69؟

هناك أكثر من شكل مختلف لوضعية 69 للزوجين، ومن خلال هذه الفقرة سوف نتعرف على الطريقة المقلوبة والتي يلجأ إليها الكثير من الأزواج في طريقة ممارسة العلاقة الزوجية، ويتمثل الشكل في أن تكون الزوجة هي الطرف النائم على ظهره، وينام الرجل فوقها على أن يضع رأسه بين ساقيها، وفي نفس الوقت يقوم بوضع قضيبه في فمها.

الجدير بالذكر أن هذه الطريقة تتناسب مع الكثير من السيدات اللواتي لا يفضلن الحصول على إيلاج عنيف من جهة الفم، كما أنها من الطرق التي تلائم المرأة التي تعاني من السمنة الزائدة وترغب في تنفيذ وضع 69 في العلاقة مع زوجها بشكل آمن وصحي وسليم.

لا يفوتك أيضًا:  5 طرق للتعامل مع الزوج البارد عاطفيًا وجنسيًا

حركة 69 الجانبية

وجد من خلال الكثير من التجارب المختلفة أن الوزن الزائد من شأنه أن يمنع الزوجان من ممارسة الكثير من الأوضاع الجنسية المختلفة وذلك قد يمنعهم من الحصول على القدر الكافي من الاثارة في العلاقة الزوجية.

لكن عند التعرف على ما معنى الرقم 69؟ نجد أن هذه الوضعية من شأنها أن توفر الكثير من الحلول إلى الأزواج من أجل الحصول على القدر الكافِ من الاستمتاع خلال العلاقة .

حيث في بعض الأحيان قد يكون الزوجان بهم الوزن الزائد التي يمنعهم في أن يكون أحدهما فوق الآخر، ويمكن في هذه الحالة ممارسة وضع 69 بالجنب.

يتم ذلك من خلال أن يقوم الرجل والمرأة بالنوم على الجنب بطريقة معكوسة، على أن يكون رأس الرجل بين فخذي المرأة، بالإضافة إلى أن رأس المرأة على أن تكون بين فخذي الرجل.

ويبدأ كلِ منهما الآخر في استخدام اللسان لعق الأعضاء التناسلية والبدء في ترطيب العضو الجنسي لكل منهما الآخر، ومن ثم على الرجل أن يبدأ في مداعبة المهبل لدى زوجته، وتعد هذه الطريقة من أكثر الطرق المفضلة لدى الكثير من الأزواج.

حركة 69 من وضعية القرفصاء

في ظل استمرار حديثنا حول ما معنى الرقم 69؟ نجد أن هذه الوضعية من أكثر الأوضاع الجنسية التي تضيف المزيد من الإثارة والاستمتاع بين الزوجين في العلاقة.

بالإضافة إلى كونها تساهم في خلق نوع من التحدي بين الزوجين، وهذا ما يساهم في التجدد في العلاقة الزوجية وكسر الروتين الملل، ويمكنك ذلك من خلال الاعتماد على ممارسة وضعية القرفصاء في وضع 69 من خلال الخطوات التالية:

  • توجهي إلى الفراش وقفي واحرصي على أن تبعدين بين ساقيك وانظري إلى زوجك بشكل مستمر.
  • أطلبي من زوجك علق الفرج دون أن تنحني إلى أسفل.
  • احرصي على رفع جسمك في كل مرة يتقرب فيها الزوج من الفرج وذلك من أجل المزيد من الاستثارة واللعب.
  • قومي بتعذيب زوجك قبل أن تهبطي بمهبلك على وجهه.
  • اتركي زوجك يتذوق المهبل كما يرغب حتى يستكفى ويحصل على القدر الكافِ من الإثارة، كما من أجل أن تصلين إلى النشوة المطلوبة في جسمك.
  • كما يمكنك في هذه الحالة أن تطلبين من زوجك أن يضربك على المؤخرة بإحدى يديه.
  • يفضل في هذه الحالة أن تخبرين زوجك بأنك قد وصلت إلى الشهوة المطلوبة، وذلك من أجل أن تعززين من ثقته في نفسه وبالتالي تزيد رغبته في القرب منك.
  • بعد ذلك عليك القرب من زوجك من أجل أن تمصين قضيبه، وذلك من أجل حصوله هو الآخر على النشوة والإثارة اللازمة له، ويصبح كلاكما يمنح الآخر المتعة والإثارة في نفس الوقت.

نصائح لتصبح وضعية 69 أكثر إثارة

بعد الاطلاع على ما معنى الرقم 69، دعونا نقدم لكم من خلال هذه الفقرة مجموعة من النصائح الهامة التي من شأنها أن تساعدك في ممارسة وضع 69 بشكل سليم وصحيح للوصول إلى الغرض المطلوب، وذلك على النحو التالي:

1- الاهتمام بالنظافة الشخصية

من أجل ممارسة هذا الوضع بشكل صحيح ووصول كلا الزوجين إلى الغرض المطلوب، يجب عليهما الاهتمام بالنظافة الشخصية أولًا، وذلك لأن هذا الوضع يعتمد على التعامل المباشر مع الأعضاء التناسلية سواء كانت القضيب أو المهبل، وهو ما يعرف في العلاقة الزوجية بالجنس الفموي.

حيث في حالة إذا شعر أحد الطرفين أن العضو التناسلي غير نظيف أو أنه يحتوي على الرائحة الكريهة، يتسبب ذلك في حالة من النفور، كما من المحتمل أن يتسبب ذلك في الإصابة ببعض الأمراض المختلفة وذلك لأنه يتم التعامل مع العضو التناسلي عبر الفم وهو ما يساهم في نقل الكثير من الأمراض المختلفة.

من هنا في حالة الرغبة لممارسة الوضعية 69 بشكل صحيح، لابد من الحفاظ على النظافة الشخصية، من حيث الشكل والرائحة.

2- عدم الإجبار على ممارسة الوضع

على الرغم من أن وضعية 69 من أكثر الوضعيات التي يرغب الكثير من الأشخاص في ممارستها في العلاقة الزوجية، إلا أنها في نفس الوقت مجرد طريقة من أجل الوصول إلى النشوة والاستثارة الجنسية من أجل الدخول في حالة الجماع الفعلي ليس إلا.

لذا في حالة عدم رغبة الزوج أو الزوجة في ممارسة الوضع، فلا يمكن الإجبار في ذلك، حتى لا يتسبب ذلك في الخلافات بين الزوجين، والتي قد تؤدي فيما بعد إلى رفض ممارسة العلاقة الزوجية.

لا يفوتك أيضًا:  افضل صور أوضاع الجماع للمتزوجين لحياة زوجية مثيرة

3- التواصل اللفظي

واحدة من أهم العيوب التي تنتج من وضعية 69 للزوجين أنها تعيق التواصل البصري واللفظي بين الزوجين، بمعنى أنه لا يمكن لكل منهما أن يرى تأثير الوضعية على وجه الطرف الآخر، ولهذا يجب الحرص على أن يكون فيه تواصل لفظي في اللحظات التي يلتقط فيهما الأنفاس.

حيث يجب في هذه اللحظات استخدام الألفاظ الجنسية الصريحة، ولتي تساهم في إثارة الجسم بشكل أكبر، وذلك لكونها تشعل مراكز محددة في الدماغ، وبالتالي تساعد الرجل والمرأة في الوصول إلى النشوة الجنسية بشكل أسرع.

هناك الكثير من الأوضاع والطرق المختلفة التي تنتشر بين الأزواج من أجل الوصول إلى النشوة الجنسية المطلوبة، ومن بينها الوضع الشهير 69، فهو يساعد في وصول الزوجين إلى المتعة الكافية.

  • ماريهان أحمد
  • منذ 3 أسابيع
  • معلومات عامة

اسئلة شائعة

  • متى تشتهي المرأة؟

    خلال فترة التبويض، تصبح المرأة أكثر رغبة في ممارسة العلاقة الزوجية بشكل كبير.

  • كم مرة تستطيع المرأة أن تجامع في اليوم؟

    في الطبيعي أجمع الأطباء أنه من المفترض أن تكون 3 مرات على مدار الأسبوع، وفي حالة الرغبة الجنسية الزائدة مرة واحدة على مدار اليوم.

  • ما هي علامات الشهوة عند المرأة؟

    تبلل المهبل، تمدد الأوعية الدموية، تمدد الأعضاء التناسلية، زيادة معدل ضربات القلب، ارتفاع ضغط الدم.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.